مصري يبني بيت أحلامه من البلاستيك والنفايات

الثلاثاء 2015/10/13
الاستمتاع بالتحدي ببناء بيت غير تقليدي

القاهرة – لم يدخر المصري تيمور الحديدي صحبة فريق من عمال البناء جهدا في تشييد بيت أحلامه بكل ما عثروا عليه من مواد تصلح للاستخدام. فقد لجأوا إلى استخدام الركام وإطارات السيارات والزجاجات البلاستيكية لبناء منزل خيالي لأسرة الحديدي.

وبعد أن عاين المئات من العقارات في وسط القاهرة قرر تيمور الحديدي أن يشتري قطعة أرض في مدينة السادس من أكتوبر بضواحي العاصمة المصرية، ليقيم عليها منزلا من وحي خياله.

وبدأ مشروع بناء المنزل قبل أربع سنوات. ويقول الحديدي (40 عاما)، إن عملية البناء شابها الكثير من التجارب والأخطاء. وأضاف صاحب المنزل الفريد من نوعه “لقد ابتعدنا كليا عن الهندسة التقليدية ووجدنا عمالا جيدين جدا وبنائين ممتازين يساعدوننا على البناء بأي مواد ممكن أن نجدها في طريقنا، مثل الخرسانات المكسرة أو بقاياها أو الخشب أو الزجاج والبلاستيك وحتى إطارات السيارات”.

وأكد الحديدي أنه يحث العاملين معه على جلب كل ما يعترضهم في الشارع من مواد وآلات تكون صالحة للتدوير وإعادة استخدامها في بناء منزل فريد من نوعه، على حد تعبيره.

ويضم جزء من المنزل، اكتمل بالفعل، غرفتي نوم تم بناؤهما باستخدام ثلاثة آلاف زجاجة بلاستيكية. ويقيم الحديدي وأُسرته حاليا فيهما.

وأوضح صاحب البيت أنه لا يبني بالزجاجات البلاستيكية فقط ولكن بالخشب أيضا ويستخدم الإسمنت لتعزيز البناء. وأشار إلى أنه يحصل على المواد التي يستخدمها في إقامة بيت الأحلام من مواقع البناء أو من الأماكن التي تتخلص من مخلفات.

وعلى الرغم من أن هذا الأسلوب في البناء غير تقليدي إلا أن بعض المختصين في البناء يقولون إنهم يستمتعون بالتحدي. ومن هؤلاء بناء يدعى وائل حسن قال، إن هذه النوعية من البناء تتيح له ولأمثاله الفرصة لوضع بصماتهم الخاصة على المبنى.

وأضاف “هذه المخلفات يمكن استخدامها في رسومات وتحف يتفنن كل عامل في تزويقها على مزاجه في البيت. كل ما يكون خيال العامل أوسع كل ما تكون التحفة فنية أكثر وكل هذا باستخدام مخلفات بسيطة وغير مكلفة”.

يذكر أن المنزل الذي يتم تشييده الآن سيتكون، عند اكتماله، من ثلاث غرف نوم على الأقل ومسرح تحت الأرض وحمام سباحة. وستتصل الغرف فيما بينها بممرات تحت الأرض. ويتوقع الحديدي اكتمال بيته الخيالي بحلول العام 2016.

24