مصر المقاصة.. من الوصيف إلى المركز 13

الفريق المصري يخرج من الأدوار التمهيدية للبطولة القارية، على يد فريق نادي جينيراشيون فوت السنغالي.
السبت 2018/02/24
قلة الخبرة كان لها دور في خروجنا

القاهرة – أرجع المدير الفني لفريق نادي مصر المقاصة طلعت يوسف، خروج فريقه من بطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم أخيرا، إلى رحيل عدد من اللاعبين المؤثرين بسبب الإغراءات المادية من بعض الأندية المحلية، وكان آخرهم المهاجم حسين الشحات، المحترف في صفوف العين الإماراتي.

وخرج الفريق المصري من الأدوار التمهيدية للبطولة القارية، على يد فريق نادي جينيراشيون فوت السنغالي، بهدفين دون رد في مجموع مباراتي الذهاب والإياب، وقد هُزم في المباراة الأولى بهدفين مقابل لا شئ خارج الديار، ثم تعادل سلبيا على ملعبه بدون أهداف، وشهدت مباراة الإياب تولي طلعت يوسف مسؤولية الإدارة الفنية للفريق للمرة الأولى خلفا للمدرب عماد سليمان.

وقال يوسف في حواره مع “العرب” “إن قلة خبرة اللاعبين هي أحد أسباب الخروج من البطولة الأفريقية أيضا، وقد توليت المهمة قبل يومين اثنين فقط على المباراة، ولم يكن لدي الوقت الكافي للتجهيز والاستعداد، لاسيما وأن الفريق يحتاج إلى جهد كبير، ويكفي أن بعض اللاعبين ليس لديهم وعي للتحركات داخل الملعب، فضلا عن عدم قيد بعض اللاعبين المؤثرين في القائمة الإفريقية، مثل المهاجم أحمد عبدالظاهر والمهاجم الغاني جون أنطوي المصاب”.

وشهد المقاصة هذا الموسم رحيل عدد من نجومه منهم، هشام محمد، الذي انتقل إلى الأهلي في فترة الانتقالات الصيفية الماضية، كما فقد الفريق هدافه حسين الشحات الذي غادر إلى فريق العين الإماراتي، ومن قبلهم أحمد الشيخ المحترف حاليا بنادي الاتفاق السعودي، وتأثر الفريق بغياب أهم عناصره، وتبدّلت الأحوال إلى الأسوأ.

تراجع لافت

المتابع لأداء مصر المقاصة هذا الموسم سوف يلاحظ تردي النتائج، لاسيما بعد أن قدّم واحدا من أفضل مواسمه في الموسم الماضي، ونجح في إنهاء المسابقة في المركز الثاني، ما أهله للعب في دوري الأبطال لأول مرة في تاريخ النادي. أما في الموسم الجاري فقد تواجد الفريق في منطقة الخطر بسلم ترتيب الدوري المحلي الممتاز، ويحتل المركز الثالث عشر وبفارق ثلاث نقاط فقط عن أول المراكز المهددة بالهبوط إلى دوري الدرجة الثانية، وهو ما يصعّب المهمة أمام مدربه الجديد.

وأوضح يوسف لـ”العرب”، أن الفريق في حاجة إلى إعادة النظر ويحتاج إلى تدعيم في كافة المراكز، وما يمكنه عمله حاليا هو التعامل مع الجانب النفسي للاعبين وطي صفحة البطولة الأفريقية، والتركيز فقط على تحسين وضع الفريق في جدول الترتيب، على أن يتم الإحلال والتجديد خلال معسكر الإعداد للموسم الجديد، مشددا على قبول هذا التحدي لإعادة الفريق إلى مستواه السابق.

الخروج من الكبوة

تعاقد يوسف قبل أيام، على تولي مهمة الإدارة الفنية للمقاصة لمدة عام ونصف العام، بعد فترة قصيرة من تدريب فريق نادي سموحة السكندري. وكشف لـ”العرب” أنه وافق على المهمة لعدة أسباب، على رأسها وجود إدارة قوية، لكن الأهم بالنسبة له هو وجود لاعبين لديهم رغبة قوية في خروج الفريق من كبوته. وكان المقاصة بدأ الموسم تحت قيادة مؤمن سليمان، خلفا لإيهاب جلال مدرب الزمالك الحالي، وهو من قاد الفريق لتقديم مستوى متميز، وقبل رحيل مؤمن سليمان تعاقد الفريق مع عماد سليمان، ومن بعده طلعت يوسف الذي أكد أن إدارة النادي وافقت على كافة طلباته ما سيحقق الاستقرار للفريق خلال الفترة المقبلة.

وقاد طلعت يوسف فريق أهلي طرابلس الليبي العام الماضي، ووصل به إلى دوري المجموعات في بطولة أبطال الدوري للأندية في أفريقيا، وحقق نتائج جيدة على فرق كبيرة، وهو ما رفع أسهمه كمدير فني قدير.

وكان اسم المدرب المصري المخضرم تم طرحه لتولي مهمة تدريب المنتخب المصري الأولمبي، قبل الاستقرار على اختيار شوقي غريب المدير الفني السابق للمنتخب الأول، غير أن يوسف انتقد الزج باسمه.

وأشار إلى أنه “يتم اختيار الأجهزة الفنية للمنتخبات الوطنية بناء على العلاقات، وهو لا يجيد العلاقات العامة”، مؤكدا أنه تحدث مع مسؤولين في اتحاد الكرة لعدم وضع اسمه ضمن الترشيحات قبل معرفة موقفه.

وتحدث طلعت يوسف عن المنتخب المصري الأول قائلا، “إن المدير الفني للمنتحب، الأرجنتيني هيكتور كوبر، مدرب ذكي ويتعامل وفق الإمكانات المتاحة أمامه، ووصفه بالمدرب الواقعي الذي يعرف جيدا إمكانيات لاعبيه، دون أن يتأثر بالجماهير أو وسائل الإعلام في وضع تشكيل المباريات”.

22