مصر تأمل باتفاق نهائي مع أرابتك

الجمعة 2015/03/06
المحادثات جارية للتوصل إلى اتفاق

القاهرة - أكدت الحكومة المصرية أن المفاوضات لا تزال مستمرة مع شركة أرابتك الإماراتية بخصوص مشروع إسكان عملاق في مصر، وأنها تأمل في التوصل إلى اتفاق نهائي قبل بدء أعمال المؤتمر الاقتصادي في شرم الشيخ في 13 مارس الجاري.

وقال وزير الإسكان مصطفى مدبولي أمس إنه “لم يتم التوصل إلى نتائج بعد. لكن الحكومة المصرية تأمل بالتوصل إلى اتفاق نهائي قبل مؤتمر شرم الشيخ”. وأضاف “لا بد من المحافظة على حقوق الدولة في المشروع″ دون الخوض في تفاصيل.

وقد أبلغ مصدر مطلع رويترز هذا الأسبوع بأن رئيس مجلس إدارة أرابتك القابضة العملاقة للإنشاءات والبناء، سيجتمع مع مسؤولين من وزارة الإسكان المصرية لاستئناف المفاوضات بشأن شروط المشروع الذي تبلغ تكلفته 40 مليار دولار لبناء مليون وحدة سكنية في مصر.

وكانت أرابتك المدرجة في بورصة دبي أعلنت في مارس الماضي أنها توصلت إلى اتفاق من حيث المبدأ مع الجيش المصري لبناء الوحدات السكنية في 13 موقعا في أنحاء البلاد على أراض تخصصها القوات المسلحة المصرية.

وقال المصدر إنه رغم أن الاتفاق المبدئي كان مع الجيش فإن مفاوضات أرابتك التالية للتوصل إلى اتفاق نهائي كانت مع وزارة الإسكان المصرية.

وأضاف أن الجانبين اتفقا على الشروط في أواخر الشهر الماضي لكن العقد الذي تلقته أرابتك بعد ذلك تضمن شروطا أقل جاذبية للشركة عما وافقت عليه.

واتفقت الوزارة على أنها ستقدم لأرابتك الأراضي التي ستبني عليها المشروع وفي المقابل ستعطي الشركة للوزارة نسبة معينة من الوحدات السكنية بعد استكمالها بدلا من الدفع.

وقال المصدر إن الوزارة تطلب الآن إعطاءها نسبة من الوحدات السكنية أعلى كثيرا مما اتفق عليه الجانبان في بادئ الأمر، وهو ما دفع رئيس مجلس إدارة أرابتك خادم عبدالله القبيسي للسفر إلى القاهرة لاستئناف المحادثات.

10