مصر تبحث استيراد الغاز الطبيعي من الجزائر

السبت 2014/03/22
مصر تسعى إلى استيراد نحو 400 مليون قدم مكعبة من الغاز المسال يوميا

القاهرة – كشف وزير البترول المصري شريف إسماعيل إن بلاده تجري محادثات مع شركات أجنبية منها سوناطراك الجزائرية لاستيراد الغاز الطبيعي لتشغيل محطات الطاقة في الصيف القادم.

وقال إسماعيل إن المفاوضات تتعلق “باستيراد نحو 400 مليون قدم مكعبة من الغاز المسال يوميا خلال الصيف المقبل”. وسوناطراك الحكومية الجزائرية هي الشركة الوحيدة التي ذكرها بالاسم.

ولدى مصر محطات للغاز الطبيعي المسال وخط أنابيب لتصدير الغاز لكن لا يوجد لديها منشآت لاستيراد الغاز المسال. ولم تطرح الحكومة المؤقتة أي مناقصات لبناء مرفأ لاستيراد الغاز المسال رغم أنها تتحدث عن ذلك منذ الخريف الماضي.

غير أن المسؤولين لمحوا إلى أن الحكومة تعتبر الجزائر خيارا لاستيراد الغاز نظرا لأن التوتر السياسي مع قطر المصدر الكبير للغاز قطع إمدادات مهمة تلقتها مصر في الصيف الماضي قبل عزل حكومة جماعة الإخوان المسلمين.

وعانت مصر وهي منتج للنفط والغاز ويبلغ عدد سكانها 86 مليون نسمة من نقص حاد في الطاقة خلال الصيف على مدى السنوات الماضية. وتتحدث الحكومة بصراحة غير معتادة بخصوص حجم الأزمة التي تواجهها في الصيف المقبل وهي مشكلة مرتبطة بالاضطراب السياسي وسوء إدارة قطاع الطاقة.

وكان إسماعيل أبلغ رويترز الشهر الماضي أن مصر تحتاج لاستيراد منتجات بترولية إضافية بقيمة مليار دولار وتدبير إمدادات كبيرة من الغاز الطبيعي لمواجهة الطلب في الصيف. وقد اتفقت مصر على استيراد الغاز الجزائري خلال حكم مرسي الذي استمر عاما. لكنها حصلت على شحنات من الغاز المسال منحة من قطر الحليف الوثيق لجماعة الإخوان المسلمين ساعدت في تغطية التزاماتها التصديرية للشركات الأجنبية في العام الماضي مع تحويل الحكومة الغاز لتلبية الطلب المحلي المتصاعد.

شريف إسماعيل: المفاوضات تتعلق باستيراد 400 مليون قدم مكعبة من الغاز يوميا الصيف المقبل

وأصدرت شركات أجنبية بينها بي.جي في الآونة الأخيرة تحذيرات بخصوص الأرباح وخفضت توقعاتها للإنتاج مع تحويل الحكومة الغاز المخصص للتصدير لتلبية الطلب المحلي.

وتقول كابيتال إيكونوميكس ومقرها لندن إن جميع المؤشرات توحي بأن مصر ستتحول إلى مستورد صاف للغاز الطبيعي في المستقبل القريب. وأشارت إلى ركود انتاج الغاز والزيادة السريعة في الاستهلاك المحلي.

وتوقعت وزارة البترول الشهر الماضي أن انتاج الغاز لن يتمكن من تلبية الطلب المحلي للمرة الأولى في السنة المالية التي تبدأ في يوليو المقبل.

11