مصر تتوقع ارتفاع عدد السياح إلى أكثر من 7 ملايين

الاثنين 2014/01/06
معبد الكرنك في الأقصر شاهد على العودة التدريجية للسياحة في مصر

القاهرة - تطمح وزارة السياحة المصرية إلى رفع معدلات السياحة الوافدة إلى البلاد، بعد فترة من التراجع فرضت فيها كثير من الدول حظرا على سفر مواطنيها إلى مصر بسبب عنف بلغ ذروته منذ خمسة أشهر.

وتوقع هشام زعزوع وزير السياحة المصري ارتفاع عدد السياح إلى 7.14 مليونا خلال 2014 وهو عام حاسم يتضمن عدة محطات في خارطة الطريق التي أعلنها الجيش عقب عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في يوليو/ تموز الماضي عقب احتجاجات حاشدة على سياساته.

ومن المقرر حسب الخارطة إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية بعد الاستفتاء على مشروع الدستور يومي 14 و15 يناير كانون الثاني الجاري. وقال زعزوع في العدد الجديد من مجلة (ما بعد) إن جهودا بذلت مع وزراء الخارجية والسياحة في كثير من الدول بهدف استئناف حركة السياحة وإعادتها لمعدلاتها الطبيعية وإن "التحدّي الأكبر كان رفع الحظر.. ووصل عدد الدول التي تسمح لمواطنيها بالسفر إلى مصر إلى 24 دولة."

وأضاف أن السياحة سوف تستعيد عافيتها "قريبا لتصل إلى نفس المعدلات التي كانت عليها عام الذروة 2010 حين زار مصر 7.14 مليون سائح.

وكانت وزارة الدولة لشؤون الآثار بمصر قالت الأسبوع الماضي إن إيرادات المواقع والمتاحف الأثرية تراجعت من مليار و300 مليون جنيه مصري (نحو 187 مليون دولار) في عام 2010 إلى 200 مليون جنيه مصري (نحو 28.8 مليون دولار) في 2013 بنسبة 84.6 بالمئة تقريبا بسبب الأحداث السياسية التي تمرّ بها البلاد.

وفي أغسطس/ آب الماضي وقعت اعتداءات على متاحف وكنائس أثرية عقب قيام قوات الأمن بفض اعتصامين في القاهرة لمؤيدي مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين. لكن زعزوع قال إن المناطق السياحية "بعيدة تماما عن بؤرة الأحداث.. لم يحدث أن تعرض أي سائح لأي سوء".

وأضاف أن قطاع السياحة يعمل به أكثر من أربعة ملايين ويمثل 6.12 بالمئة من إجمالي القوى العاملة في مصر وأن صناعة السياحة ترتبط بها أكثر من 70 صناعة وتحقق 3.11 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي و5.14 بالمئة من إجمالي النقد الأجنبي.

وكان الزعزوع قد أكد في موفى 2013 أن دعم السياحة المصرية هو دعم للاقتصاد المصري، حيث تُعد السياحة ركيزة أساسية للاقتصاد، فهي ترتبط بأكثر من سبعين صناعة أخرى، مما يجعلها أكبر مجال لخلق فرص عمل، فضلا عن أن انتعاش صناعة السياحة يؤدي بدوره لانتعاش هذه الصناعات المختلفة.

وبالرغم من الحاجة الماسة للاقتصاد المصري إلى مداخيل السياحة، قامت السلطات المصرية، الأحد، بمنع 61 شيعيا كنديا من الدخول بعد وصولهم على متن طائرة قادمة من بغداد وأمرت باحتجازهم بمباني المطار 24 ساعة لحين سفرهم إلى بلادهم.

وقال مصدر إن الممنوعين من الدخول اعتزموا زيارة مساجد ومقابر لآل النبي محمد (صلعم) ضمن جولة مزارات دينية بالمنطقة. وأضاف أن جهات أمنية منعت دخولهم وهم من أصل تنزاني.

وكان سلفيون مصريون عارضوا محاولات للرئيس المعزول محمد مرسي المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين للتقارب مع إيران شملت ترتيب رحلات لسائحين إيرانيين إلى مصر. ويقول مراقبون إن هذا الإجراء يأتي كترجمة لرغبة السلطات في المحافظة على التماسك الاجتماعي ونبذ العنف بكل أشكاله وخاصة الطائفي منه، نظرا إلى التبعات التي أدت إليها مثل هذه الزيارات في عهد محمد مرسي.

10