مصر تتوقع استثمارات أجنبية بقيمة 25 مليار دولار في قطاع الطاقة

الأربعاء 2016/05/18
استثمارات لدفع الاقتصاد المصري

القاهرة - كشف وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا، أمس، عن توقعات بلاده بأن تضخ شركتي بي.بي البريطانية وإيني الإيطالية استثمارات تقدر بنحو 25 مليار دولار لتنمية ثلاثة حقول لإنتاج الغاز الطبيعي خلال السنوات الأربع القادمة.

وقال الوزير المصري أمام مؤتمر بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في كلمة ألقاها نيابة عنه محمد طاهر وكيل أول وزارة البترول، إن “مصر تتوقع انخفاض قيمة وارداتها من البترول والغاز الطبيعي المسال مع دخول هذه الحقول مرحلة الإنتاج بدءا من العام 2017”.

ويأتي الإعلان عن هذه الخطوة التي تدعمها الحكومة بقوة على ما يبدو في وقت تعاني فيه البلاد من أزمة اقتصادية حادة أثرت كثيرا على عدة قطاعات وتسببت في هبوط قيمة الجنيه أمام الدولار الأميركي.

وأشار الوزير إلى أن هذا الإنتاج سيساعد على انخفاض قيمة الدعم الذي تتحمله الحكومة المصرية، موضحا أن المحصلة النهائية المتوقعة لانخفاض الأسعار العالمية للبترول بالنسبة إلى قطاع البترول المصري وجود توازن بين التأثيرات السلبية والإيجابية.

وتأمل مصر في إضافة 2.7 مليار قدم مكعب يومـيا مـن الغـاز الطبيعي مـن الحقول الثـلاثة بحلول العام 2019، بما يساعدها على تلبية احتياجاتها المتنامية من الغاز الطبيعي.

وكانت شركة إيني قد أكدت في مارس الماضي أنها ستخفض إجمالي إنفاقها الرأسمالي 21 بالمئة وميزانيات التنقيب 18 بالمئة بينما ستجمع سبعة مليارات يور (7.9 مليار دولار) من بيع أصول، وذلك ضمن خطة أعمالها للفترة من 2016 إلى 2019.

ويتوقع الوزيـر المصري استمرار اضطراب السوق العالميـة للبتـرول خـلال الفتـرة القادمـة لتـأثرها بعوامـل من الصعـب توقعهـا، منها ما يتصل بالصـراعات الدوليـة والمشـاكل الـداخلية في بعـض الـدول المنتجـة للبتـرول.

وارتفعت أسعار النفط في العقود الآجلة، أمس، وصعد الخام الأميـركي إلى أعلـى مستوياته في سبعة أشهـر إلى 48.39 دولارا للبرميل، وارتفع سعر خـام القياس العالمي مزيج برنت إلى 49.34 دولارا للبرميل مقتربا من أعلى مستوى له في سبعة أشهر.

ويذكر أن وكالة ستاندرد آند بورز خفضت مطلع هذا الأسبوع التصنيف الائتماني السيادي طويل الأجل لمصر إلى سلبي بعدما كان مستقرا بسبب الصعوبات المالية التي تواجهها البلاد.

10