مصر تتوقع جذب مليوني سائح روسي العام الحالي

الأربعاء 2018/01/10
السياحة المصرية تعود أخيرا إلى طريق التعافي

القاهرة – أكدت وزارة السياحة المصرية أمس أنها تتوقع جذب ما يصل إلى مليوني سائح روسي خلال العام الحالي، مع عودة الرحلات الجوية الروسية المنتظمة إلى القاهرة اعتبارا من مطلع الشهر المقبل.

وزارة السياحة المصرية: السائح الروسي سيساهم في تحسن متوسط الإنفاق السياحي خلال العام الحالي

وتعول القاهرة على السياحة كثيرا لتعزيز مواردها المالية من خلال الإصلاحات الاقتصادية التي تنفذها الحكومة وفق وصفة صندوق النقد الدولي.

ونسبت وكالة رويترز إلى مسؤول في وزارة السياحة، طلب عدم نشر اسمه، القول إن عودة السياحة الروسية إلى مصر “قرار له طابع سياسي أكثر من الجوانب السياحية التي تخدم القطاع”.

وأضاف “نحن في انتظار عودة رحلات الطيران العارض إلى المنتجعات الساحلية المصرية على شواطئ البحر الأحمر وخاصة الغردقة وشرم الشيخ خلال شهر أبريل المقبل”.

وكانت موسكو قد أوقفت الرحلات الجوية إلى مصر في نهاية أكتوبر 2015، بعدما فجر متشددون طائرة ركاب روسية عقب إقلاعها من مطار منتجع شرم الشيخ السياحي، مما أدى إلى مقتل 224 شخصا هم جميع من كانوا على متنها.

ويعتمد الاقتصاد المصري بشكل كبير على القطاع السياحي الذي يمثل أكبر مصادر العملات الأجنبية. وكان السياح الروس يمثلون حصة كبيرة من زوار البلاد قبل حادث سقوط الطائرة.

وبلغ عدد السياح الروس إلى مصر نحو 2.8 مليون سائح في أول عشرة أشهر من عام 2015 مقارنة بنحو 3.1 مليون سائح في عام 2014 بأكمله.

وأضاف المسؤول أن الرحلات التي سوف تنظمها شركات الطيران الروسية “لا تزيد على ثلاث رحلات أسبوعيا إلى القاهرة. نتوقع أن يتجاوز عدد السائحين الروس إلى مصر 150 ألف سائح خلال الربع الأول من العام الحالي”.

وأعرب عن أمله في أن “يساهم السائح الروسي في تحسن متوسط الإنفاق السياحي خلال العام الحالي ليصل إلى نحو 90 دولارا في الليلة الواحدة مقابل متوسط إنفاق تراوح في العام الماضي بين 83 إلى 88 دولارا”.

وتمثل السياحة ركيزة أساسية للنشاط الاقتصادي وفرص العمل ويؤثر بشكل كبير على معظم القطاعات الاقتصادية الأخرى.

واستطاعت الحكومة في العام الماضي من تجاوز عدة كبوات كانت قد أثرت على اقتصادها حيث تشير بيان رسمية بلوغ احتياطات البلاد من النقد الأجنبي نحو 37 مليار دولار.

11