مصر تحذر من امتداد العنف في ليبيا إلى دول الجوار

الثلاثاء 2014/08/26
وزراء خارجية دول جوار ليبيا في اجتماعهم في القاهرة أكدوا على ضرورة وقف إطلاق النار

القاهرة - حذرت السلطات المصرية، أمس، من احتمال امتداد العنف في ليبيا إلى الدول المجاورة وأكدت ضرورة العمل على تجنب “التدخلات في الشأن الليبي”.

وجاء التحذير على لسان وزير الخارجية المصري سامح شكري في تصريحات صحفية قبيل بدء اجتماع في القاهرة لوزراء خارجية ليبيا وست دول مجاورة وبعد 48 ساعة من اتهام ميليشيا إسلامية متشددة لمصر والإمارات بقصف مواقعها في العاصمة الليبية طرابلس وهو ما نفته القاهرة بشكل قاطع.

وقال شكري “لمسنا منذ فترة طويلة آثار تطورات الوضع الليبي على أمن دول الجوار المتمثل في وجود تنظيمات متطرفة لا تقتصر أنشطتها على العمليات الإرهابية داخل الأراضي الليبية وإنما تمتد إلى دول الجوار بما في ذلك عبر تجارة وتهريب السلاح والأفراد واختراق الحدود على نحو يمس سيادة دول الجوار بما قد يصل إلى تهديد استقرارها”.

وتصاعد العنف في ليبيا منذ منتصف يوليو الماضي وخصوصا في طرابلس حيث تتقاتل ميليشيات مسلحة للسيطرة على مطار العاصمة.

وإضافة إلى شكري، يشارك في اجتماع القاهرة وزراء خارجية ليبيا والجزائر وتونس وتشاد والسودان وكذلك ممثل للنيجر والأمين العام للجامعة العربية و مبعوث الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة الجديد.

وقبيل بدء الاجتماع، قال وزير الخارجية الليبي محمد عبد العزيز “إننا ننتظر من مجلس الأمن اتخاذ قرارات واضحة وإرسال رسالة قوية حول النزاع المسلح في ليبيا ووقف الاقتتال”.

وكان وزراء خارجية دول الجوار الليبي اجتمعوا منتصف يوليو الماضي في تونس بحضور سفير ليبيا في هذا البلد ودعوا إلى حوار بين الفصائل وأعلنوا تشكيل لجنتين أمنية وسياسية للمساعدة على الخروج من الفوضى.

وفي سياق متصل، وصل إلى القاهرة أمس الاثنين برناردينو ليون مبعوث الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة الجديد إلى ليبيا قادما على متن طائرة خاصة من أسبانيا في زيارة إلى مصر تستغرق ثلاثة أيام يشارك خلالها في اجتماع دول جوار ليبيا.

وقالت مصادر دبلوماسية مصرية كانت في استقبال ليون إن المبعوث الأوروبي سيلتقي مع كبار المسؤولين بمصر وجامعة الدول العربية لبحث آخر التطورات في ليبيا على ضوء اجتماع دول الجوار وذلك قبل توليه مهام منصبه الجديد مبعوثا للأمم المتحدة ورئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا بداية من الأول من سبتمبر المقبل.

2