مصر تحظر تحالف "دعم الشرعية" الإخواني

الخميس 2014/10/30
مصر تنهي وجود آخر تحالف للإخوان

القاهرة – أصدر رئيس الحكومة المصرية إبراهيم محلب الخميس مرسوما حظر بموجبه ما يسمى بـ"التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" الذي تأسس عقب الإطاحة بالرئيس الإخواني محمد مرسي في يوليو من العام الماضي.

وجاء قرار رئيس الحكومة المصرية عقب قرار قضائي يقضي بحظر جميع أنشطة التحالف المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين، ويضم أيضا جماعات أخرى. والمرسوم الجديد يقضي بحل التحالف وذراعه السياسية (حزب الاستقلال).

ومنذ الاطاحة بمرسي عام 2013 شنت السلطات المصرية حملة على الإخوان وحظرت جماعتهم وصنفتها "جماعة إرهابية" وأودعت آلاف من أعضائها في السجون بعدما تورطوا في أعمال عنف ضد الجيش والأمن والمنشآت العامة.

وتتهم السلطات المصرية ما يسمى بـ"تحالف دعم الشرعية" بأنه يمثل الذراع السياسية للجماعات الإرهابية التي أضرت بمصر منذ إسقاط مرسى إثر احتجاجات حاشدة ضد حكمه.

وكان التحالف قد شهد انقسامات عديدة تمثلت في انسحاب أحزاب إسلامية منه فضلا عن تجميد عديد الشخصيات والأحزاب الأخرى لنشاطها بداخله.

وفشل "تحالف دعم الشرعية" في استقطاب الشارع المصري للانتفاض ضد السلطة الجديدة التي يقودها الرئيس عبدالفتاح السيسي. لكن اتهامات عديدة تشير إلى تورط أعضاء التحالف في أعمال عنف ضد الدولة المصرية.

ويأتي القرار الحكومي الجديد في وقت تكافح فيه السلطات المصرية الإرهاب في سيناء عقب تفجيرات أودت بحياة أكثر 30 جنديا خلال الأسبوع الماضي.

وتشن قوات الأمن والجيش المصريين عمليات تمشيط وملاحقة لعناصر مسلحة متورطة في أعمال إرهابية في البلاد. ويعد الأمن الملف الأبرز الذي يسيطر على إدارة الرئيس عبدالفتاح السيسي بعد تعاقب التفجيرات والعمليات الإرهابية.

1