مصر تدعو إلى التحقيق مع قطر بخصوص فدية لمجموعات إرهابية

الجمعة 2017/06/09
المزيد من الجهود لمكافحة الإرهاب

نيويورك - طالبت مصر الأمم المتحدة الخميس بالتحقيق حول فدية ضخمة دفعتها قطر على ما يبدو إلى "مجموعة ارهابية" مرتبطة بتنظيم داعش من أجل إطلاق سراح أفراد من أسرتها الحاكمة كانوا مخطوفين في العراق.

وفي مداخلة خلال نقاش في مجلس الأمن الدولي حول التهديد الارهابي، اتهم نائب السفير المصري لدى الأمم المتحدة ايهاب مصطفى قطر بـ"دفع فدية تصل إلى مليار دولار إلى مجموعة ارهابية تنشط في العراق لإطلاق سراح أفراد من أسرتها الحاكمة خطفوا في العراق خلال مشاركتهم في رحلة صيد".

وكانت مجموعة من 24 صيادا قطريا وسعوديين اثنين، يعتقد بوجود واحد أو أكثر بينهم من أفراد العائلة الحاكمة في قطر، تعرضت لعملية خطف خلال رحلة صيد منتصف ديسمبر 2015 في العراق قبل الإفراج عن الجميع بعد 16 شهرا.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن خطف الصيادين في منطقة شيعية في جنوب العراق.

وتابع مصطفى انه اذا تم إثبات الاتهام، فسيشكل "دعما واضحا للإرهاب"، موضحا ان المجموعة "مرتبطة بداعش".

وذكر مصطفى بأن العديد من قرارات الأمم المتحدة تدعو الدول الأعضاء إلى عدم دفع مثل هذه الفديات أو القيام بتنازلات سياسية لصالح مجموعات إرهابية.

إلا ان الدبلوماسي لم يعط أدلة أو تفاصيل، بل اكتفى بالتأكيد على أن "الأخبار منتشرة في بعض وسائل الإعلام".

وصرح "نقترح أن يطلق المجلس تحقيقا شاملا في هذا الحادث وحوادث أخرى مشابهة".

وكانت عدد من الدول من بينها السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر قطعت الاثنين علاقاتها مع الدوحة بعد اتهامها بدعم الإرهاب، واتخذت اجراءات دبلوماسية واقتصادية بحق قطر بينها وقف الرحلات الجوية ومنها وإليها وإغلاق الحدود البرية بينها وبين السعودية.

1