مصر تدعو إلى انتظار تحقيقات سقوط الطائرة

الاثنين 2015/11/02
المحققون المصريون والروس يبدأون فحص محتويات الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة

القاهرة - دعا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي إلى “عدم الخوض في أسباب سقوط الطائرة” الروسية وانتظار نتائج التحقيقات في الكارثة التي أودت السبت بحياة 224 شخصا كانوا على متنها.

وقال السيسي “رغم أن مصر هي المعنية بإجراء التحقيق إلا أنه ليست لدينا مشكلة في التعاون مع جهات مختلفة لاستجلاء الحقيقة” حول أسباب سقوط الطائرة، داعيا إلى “ترك الأمر للمتخصصين وعدم الخوض في الحديث عن أسباب سقوطها”.

وقالت مصادر قضائية وحكومية في مصر مساء الأحد إن المحققين المصريين والروس سيبدأون خلال ساعات فحص محتويات الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة. وأضافت المصادر أن الفحص سيجرى في مقر وزارة الطيران المدني بالقاهرة.

وزعمت جماعة إسلامية متشددة في مصر مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية وتسمي نفسها ولاية سيناء في بيان أنها أسقطت الطائرة ردا على الضربات الجوية الروسية لمواقع التنظيم في سوريا وقتل مئات المسلمين هناك، لكن وزير النقل الروسي مكسيم سوكولوف قال لوكالة إنترفاكس للأنباء إن هذا الزعم “لا يمكن اعتباره دقيقا”.

وتشن روسيا وهي حليفة للرئيس السوري بشار الأسد غارات جوية على جماعات المعارضة في سوريا بما في ذلك تنظيم الدولة الإسلامية منذ 30 سبتمبر.

ودعا التنظيم المتشدد الذي يسيطر على مساحات كبيرة في العراق وسوريا إلى الجهاد ضد روسيا والولايات المتحدة ردا على الغارات الجوية التي تستهدف مقاتليه في سوريا.

وسيناء مسرح عمليات لمتشددين موالين للدولة الإسلامية قتلوا المئات من أفراد الجيش والشرطة المصرية واستهدفوا مصالح غربية خلال الأشهر الماضية. وغالبية سيناء مناطق محظورة عسكريا. ولا يعتقد أن المتشددين في المنطقة يملكون صواريخ قادرة على إصابة طائرة على ارتفاع 30 ألف قدم.

4