مصر تراهن على السودان في أزمة سد النهضة

القاهرة تمتلك استراتيجية ترمي إلى الوصول لحل شامل لأزمة السد دون المساس بأمنها المائي.
الخميس 2018/04/05
سلسلة طويلة من الاجتماعات

القاهرة - بدأت في الخرطوم، الأربعاء، اجتماعات حول سد النهضة لبحث سبل تنفيذ التوصيات الفنية لاستكمال بناء السد دون المساس بالأمن المائي لدولتي المصبّ. وتأمل القاهرة في الحصول على دعم من السودان يساعدها في الضغط على إثيوبيا وتعديل موقفها الصارم من السد.

ورغم أن الاجتماع، الذي يختتم اليوم الخميس، يأتي لاستكمال سلسلة طويلة من المفاوضات المتعثرة بدأت منذ أكثر من سبعة أعوام، لكنه يحاول استثمار البعض من التطورات السياسية التي قد تؤدي لحلحلة الأزمة وتحقيق اختراق في جسدها الفني.

وتضمّ الوفود المشاركة وزراء الخارجية والري ورؤساء أجهزة المخابرات في الدول الثلاث، في محاولة للوصول إلى صيغة جديدة تنفذ ما أقرّه الاجتماع الأخير الذي جمع رؤساء كل من مصر والسودان وإثيوبيا في 27 يناير الماضي على هامش القمة الأفريقية في أديس أبابا، لتذليل العقبات أمام المفاوضات، في إطار اللجنة الفنية الثلاثية.

وكشف مصدر مصري، لـ”العرب”، أن القاهرة لديها استراتيجية ترمي إلى الوصول لحلّ شامل لأزمة السد دون مساس بأمنها المائي، ويضع الوفد المصري الموجود في الخرطوم نُصب عينيه بنود اتفاق إعلان المبادئ الموقع في مارس 2015، خاصة البند الخامس الذي ينظم عملية الاتفاق على قواعد الملء والتشغيل من خلال دراسات فنية.

وتأمل القاهرة أن يحقق الاجتماع تقدّما في مسار المفاوضات المتعثرة، معوِّلة على التقارب الحالي بينها وبين الخرطوم التي بدت تصرفاتها السابقة أنها منحازة إلى إثيوبيا في مفاوضات ملف سد النهضة.

وتجاوزت مصر والسودان توترات سياسية شابت العلاقة بينهما مؤخرا. وقام الرئيس السوداني عمر البشير بزيارة القاهرة الشهر الماضي. وقال صلاح خليل الباحث السوداني في الشؤون الأفريقية، ويقيم في القاهرة، إن الخرطوم لديها رغبة في التجاوب مع مصر، وأجرت تغييرات مهمة تصبّ في هذا الاتجاه، ما ينعكس إيجابا على التفاهم في عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

ورجّح في تصريحات لـ”العرب”، أن يلعب السودان دورا مساندا لمصر هذه المرة، لكن لا يوجد مؤشر نهائي للحديث عن وجود تغيّر عملي في أزمة السد، سوى زيارة وفد أميركي رفيع المستوى الأسبوع الماضي لكل من الدول الثلاث لبحث أسباب الخلاف حول سد النهضة، الأمر الذي يعني تزايد فرص تحريك الأزمة بصورة إيجابية.

2