مصر تستثمر الأزمة الأوكرانية لاجتذاب 2.8 مليون سائح روسي

الجمعة 2014/03/14
20 بالمئة من العملة الصعبة إيرادات مصر من قطاع السياحة

القاهرة – قالت وزارة السياحة المصرية إنها تستهدف جذب نحو 2.8 مليون سائح روسي خلال العام الحالي، بزيادة نسبتها 20 بالمئة عن العام الماضي.

وبلغ عدد السياح الروس الذين زاروا مصر في 2010 نحو 2.8 مليون سائح، وانخفض عددهم إلى 1.8 مليون سائح في 2011، وبلغ نحو 1.6 مليون سائح في 2012، لكنه ارتفع إلى 2.4 مليون سائح خلال العام الماضي.

وقالت رشا العزايزي “نسعى للاستحواذ على أكبر نسبة من السياح الروس، الذين قد يغيرون وجهاتهم السياحية بعيدا عن أوروبا خلال الفترة الحالية، علي خلفية توتر العلاقات بين روسيا ودول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، جراء أزمة شبه جزيرة القرم الأوكرانية”.

وأضافت أن “السياحة الروسية لم تتأثر خلال الفترة الماضية بتحذيرات عدد من الدول الأوربية لرعاياها من السفر إلى المنتجات المصرية في شبه جزيرة سيناء”.

وتشارك وزارة السياحة المصرية في معرض السياحة الدولي “إن تور ماركت” الذي سيبدأ أعماله في العاصمة الروسية موسكو غدا السبت ويستمر 4 أيام.

وأصدرت 7 دول غربية، تحذيرات سفر لزيارة شبه جزيرة سيناء في النصف الثاني من الشهر الماضي، خشية استهداف مواطنيها، بعد إعلان جماعة تطلق على نفسها “بيت المقدس″ مسئوليتها عن تفجير الحافة السياحية في طابا منتصف الشهر الماضي.

والدول التي أصدرت تحذيرات هي ألمانيا وايطاليا وبلجيكا وهولندا وسويسرا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية.

رشا العزايزي: نسعى إلى جذب أكبر عدد من الروس الذين قد يغيرون وجهاتهم السياحية بعيدا عن أوروبا

وتوقع عادل زكي، رئيس لجنة السياحة الخارجية، بغرفة شركات السياحة المصرية، أن تستحوذ تركيا على النصيب الأكبر من السياحة الروسية في حال استمرار الأزمة الروسية الأوربية، لعدة أسباب أبرزها أن الروس يدخلون إلى الأراضي التركية دون تأشيرة. وأضاف لوكالة الأناضول إن مصر “لاتزال تفرض تأشيرة الدخول على السياح الروس لدواعي أمنية، دون النظر للمردود الإيجابي على الدخل القومي”.

وقال إلهامي الزيات رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحية، إن الوضع في أوروبا غير مطمئن في الوقت الراهن، ولا يمكن التوقع بما ستسفر عنه الأيام المقبلة.

وأضاف أنه “في حالة نشوب حرب بين روسيا وأوروبا، ستتوقف السياحة الوافدة من روسيا إلي مصر أو إلي أي دولة أخري”.

وتعول مصر على قطاع السياحة في توفير نحو 20 بالمئة من العملة الصعبة سنويا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 10 مليار دولار، حسب بيانات وزارة السياحة.

وتراجع الدخل السياحي لمصر خلال العام الماضي إلى 5.9 مليار دولار بانخفاض نسبته 41 بالمئة عن الإيرادات السياحية لعام 2012 حين بلغت 10 مليارات دولار.

11