مصر تستقبل الغاز الإسرائيلي في 2019

محللون يقولون إن الصفقة ستجعل مصر أقرب لتحقيق هدفها في أن تصبح مركزا لتصدير الطاقة.
الثلاثاء 2018/10/09
صفقة بقيمة 15 مليار دولار

القاهرة - كشفت القاهرة أمس أنها ستبدأ استيراد الغاز الطبيعي من إسرائيل في مارس المقبل إذا ما تأكد أن الخط البحري الواصل بين الجانبين في حالة جيدة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة غاز الشرق، محمد شعيب، في مقابلة مع وكالة بلومبيرغ إن “الإمدادات ستبدأ بمئة مليون قدم مكعب من الغاز يوميا في الربع الأول من 2019، وسترتفع تدريجيا إلى 700 مليون قدم يوميا كحد أقصى”.

وتأتي هذه الإمدادات، بموجب صفقة بين الطرفين بقيمة 15 مليار دولار، ويقول محللون إنها ستجعل مصر أقرب لتحقيق هدفها في أن تصبح مركزا لتصدير الطاقة.

ويتوقع شعيب أن يصل الخط، حيث تعد غاز الشرق شريكا فيه، إلى سعته الكاملة أو الحد الأقصى لمعدل التدفق في غضون ثلاث سنوات. والخط كان قد تم مده في الأصل لتصدير الغاز المصري لإسرائيل، إلا أنه معطل منذ 6 سنوات.

وكانت غاز الشرق والشركات المطورة لأكبر حقول الغاز في إسرائيل قد اتفقت الشهر الماضي على شراء 39 بالمئة من شركة غاز شرق المتوسط، التي تمتلك خط الأنابيب الواصل بين جنوب إسرائيل وشبه جزيرة سيناء.

وأزالت الخطوة أكبر عقبة قانونية أمام صفقة التصدير، التي وقعت في فبراير الماضي وتمتد لعشر سنوات، وقد قامت غاز الشرق بصورة منفصلة بعقد صفقة لشراء 9 بالمئة أخرى.

وقال شعيب، الرئيس السابق للشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس)، إن “الشركاء سيبدؤون اختبار الخط قريبا قبل تعديل المرافق لعكس اتجاه التدفق ومن المتوقع أن تستغرق هذه الإجراءات 3 إلى 4 أشهر”.

وكانت القاهرة قد أوقفت الإمدادات لإسرائيل عام 2012 بسبب وجود نقص في إمدادات الغاز في السوق المحلية والهجمات الإرهابية المتكررة على الجزء المكشوف من الخط في سيناء.

وأعلنت مصر نهاية الشهر الماضي تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز بعد ارتفاع الإنتاج في حقل ظهر الواقع في البحر المتوسط.

11