مصر تسعى لجذب الاستثمارات إلى 5 مشاريع سياحية جديدة

السبت 2014/10/11
عودة الحياة للقطاع السياحي أكبر بوابات إنعاش الاقتصاد المصري

القاهرة - تستهدف وزارة السياحة المصرية طرح 5 مشروعات جديدة للتنمية والاستثمار السياحي.

وأوضح إبراهيم العشماوي، مستشار وزارة السياحة المصري لشؤون الاستثمار، أن المشروعات الجديدة تقع بمناطق العين السخنة، ومرسي علم، وجنوب مجاويش بالبحر الأحمر (شرق مصر) ورأس سدر بجنوب سيناء (شمال شرق مصر) بنظام المفاضلة، على مساحات دون المليون متر مربع خلال الأسابيع القليلة.

وأضاف العشماوي، أن حجم الاستثمارات المستهدفة من المشروعات الجديدة تصل إلى 7 ملايين دولار. وقال إن هذه المشروعات ليست مشروعات تنمية متكاملة ضخمة، لكنها عبارة عن مشروعات خدمية صغيرة.

وأضاف العشماوي، أن بلاده تسعى إلى جذب كبار المستثمرين من مختلف الدول خلال المرحلة الحالية، مشيرا إلى أن الهيئة العامة المصرية للتنمية السياحية عرضت على وفد أميركي زار القاهرة الشهر الماضي، فرصا استثمارية كبرى في قطاع السياحة، وإمكانية تنفيذها خلال الفترة المقبلة.

وأعلنت وزارة السياحة المصرية، عن عدة فرص لإقامة مشروعات للتنمية والاستثمار السياحي بمنطقتي العيــن السخنة والبحر الأحمر (شرق مصر) الأسبوع الماضي، تستهدف منها ضخ استثمارات في حدود 350 مليون دولار.

وقال وزير السياحة المصري، هشام زعزوع، في تصريحات صحفية سابقة: إن قطاع السياحة المصري قادر على جذب استثمارات تقدر بنحو 8 مليار دولار، خلال السنوات الثلاث المقبلة.

وأضاف مستشار وزير السياحة المصري للاستثمار، أن هناك وفرة في الطاقة الاستيعابية للغرف الفندقية بالبحر الأحمر (شرق مصر)، وأن المشروعات التي تطرحها الدولة حاليا تخلق نوعا من التنمية المتكاملة بهذه المناطق.

وقال إن طرح فرص استثمارية بمنطقة رأس سدر (شمال شرق مصر) إلى جانب إنشاء مطار بالمنطقة، سيكون له تأثير إيجابي على زيادة الحركة السياحية الوافدة إليها خلال السنوات المقبلة.

ويبلغ إجمالي الطاقة الفندقية بمصر نحو 225 ألف غرفة منهم نحو 135 ألف غرفة في منطقتي البحر الأحمر وجنوب سيناء، ونحو 1856 غرفة في أسوان، ونحو 4553 غرفة في الأقصر، ونحو 280 فندقا عائما تعمل بين الأقصر وأسوان، في حين يبلغ إجمالي الغرف الفندقية تحت الإنشاء 240 ألف غرفة.

11