مصر تشيّع مبارك في جنازة عسكرية

مسؤولون عسكريون كبار يشاركون في تشييع مبارك في ضاحية بشرق القاهرة.
الأربعاء 2020/02/26
مصر تودع مبارك

القاهرة -  تقدم الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي جنازة عسكرية للرئيس المصري الأسبق محمد حسني مبارك الذي توفي أمس عن عمر ناهز 91 عاما.

وكان الجثمان وصل إلى مسجد المشير طنطاوي بشرق القاهرة في وقت سابق الأربعاء على متن طائرة نقلته من المستشفى العسكري الذي توفي فيه.

وجرت مراسم الجنازة العسكرية المهيبة بمشاركة عدد كبير من كبار المسؤولين الحاليين والسابقين، إلى جانب كبار قادة القوات المسلحة المصرية.

وقدم السيسي العزاء لنجلي مبارك علاء وجمال وأفراد العائلة. وتم وضع الجثمان على عربة مدفع تجرها الأحصنة وجرى استعراض الأوسمة التي كان يحملها مبارك.

ونشرت قوات أمنية كبيرة بينها آليات مدرعة بالقرب من المسجد والمقبرة، بينما اقترب حشد من الصحافيين، ووضع صف من المدافع أمام المسجد تمهيدا للمراسم العسكرية بينما تجمع عشرات من مؤيدي الرئيس الأسبق بالقرب من المكان وقد رفعوا صوره وأعلاما مصرية.

وبهذه الجنازة الكبيرة التي ستنقل وقائعها على التلفزيون مباشرة، تخصص الحكومة المصرية للرئيس الأسبق تكريما رسميا.

وأشاد العديد من المسؤولين ولاسيما العسكريين بمبار، وعلى صفحتها على موقع فيسبوك، عبرت قيادة القوات المسلحة المصرية عن حزنها لفقدان "أحد أبنائها".

وعبر وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن تعازيه باقتضاب، في لقاء مع الصحافيين في وزارة الخارجية الأميركية.

كما أرسل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش أمس الثلاثاء، تعازيه لحكومة مصر في وفاة الرئيس المصري الأسبق.