مصر تطالب الولايات المتحدة بالكف عن التدخل في شؤونها الداخلية

الجمعة 2014/01/31
القاهرة: القضاء يتمتع بالنزاهة والاستقلالية

القاهرة - وجهت الحكومة المصرية انتقادات لاذعة للولايات المتحدة، مطالبة إياها بالكف عن التدخل في الشأن القضائي المصري. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، بدر عبدالعاطي، إنه “من غير المقبول لأية دولة أو طرف خارجي التدخل في أعمال القضاء المصري”.

جاء ذلك ردا على تصريحات المتحدثة باسم الخارجية الأميركية جين ساكي، حول إحالة عدد من المصريين والأجانب من بينهم صحفيون إلى محكمة الجنايات، بحسب بيان وزارة الخارجية المصرية أمس.

وتشهد العلاقات الأميركية المصرية توترا منذ عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الـ3 من يوليو الماضي، ولا تنفك إدارة البيت الأبيض عن توجيه انتقاداتها للسلطة الحالية، بالمقابل تغض الطرف عن حالة الفوضى وأعمال العنف التي ترتكبها جماعة الإخوان.

وطالب عبدالعاطي، في البيان، واشنطن بـ”احترام أحكام القضاء واستقلاله الكامل”، مشيرا إلى أن إحالة عدد من المتهمين لمحكمة الجنايات جاء بناءً على قرار من النيابة العامة التي هي جزء من النظام القضائي المصري الذي يتمتع بالاستقلالية الكاملة ولا يمكن للحكومة أن تتدخل في عمله.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية قد نددت، أمس الأربعاء، بـ”المس بحرية التعبير في مصر ومحاكمة 20 صحفيًا، بينهم 4 أجانب يعملون في محطة الجزيرة القطرية”.

وأمرت النيابة العامة في مصر، أمس الأول، بإحالة 20 متهمًا، بينهم أجانب، من مراسلي قناة الجزيرة القطرية، إلى محكمة جنايات القاهرة، لاتهامهم بارتكاب جرائم “التحريض على البلاد”. وبحسب بيان صادر من مكتب النائب العام في مصر، تمت إحالة 8 متهمين محبوسين بصفة احتياطية إلى محاكمة الجنايات، مع ضبط وإحضار المتهمين الـ12 الهاربين وتقديمهم إلى المحكمة نفسها.

وكانت النيابة العامة، أصدرت إذنا في نهاية ديسمبر الماضي، لضبط شبكة إعلامية ضمت 20 شخصا بينهم 4 أجانب أحدهم أسترالي وأنكليزيان وهولندية من مراسلي قناة الجزيرة القطرية، لاتهامهم بارتكاب جرائم التحريض على مصر، من خلال اصطناع مشاهد وأخبار كاذبة وبثها عبر القناة القطرية، بحسب نص البيان.

وذكرت تحقيقات النيابة أن “المتهمين اتخذوا أحد الفنادق الفاخرة بوسط مدينة القاهرة مركزا إعلاميا، استخدموه في تجميع المواد الإعلامية والتلاعب فيها، لإنتاج مشاهد غير حقيقية للإيحاء بأن ما يحدث بالبلاد حرب أهلية، تنذر بسقوط الدولة”.

وأسندت النيابة إلى المتهمين المصريين ارتكاب جرائم الانضمام إلى جماعة الإخوان المسلمين وذلك تطبيقا للقانون الذي يعلن فيه بأن الجماعة تنظيم إرهابي.

4