مصر تطرح مشروع مدينة ترفيهية على المستثمرين الأجانب

الثلاثاء 2013/10/08
"ايربورت سيتي" مشروع الحكومة المصرية لتنشيط السياحة

القاهرة- قال وزير الطيران المصري عبد العزيز فاضل إن بلاده ستطرح على المستثمرين مشروع "ايربورت سيتي" باستثمارات متوقعة تزيد على 10 مليارات دولار في مطلع عام 2014 بنظام حق الانتفاع.

وأكد فاضل أن "المشروع مهم جدا لمصر فهو يقام على نحو عشرة ملايين متر مربع وبتكلفة استثمارية كبيرة وسيقام خلال 7-10 سنوات... هناك شركة انكليزية تعد الآن دراسة عن المشروع." ومشروع "ايربورت سيتي" عبارة عن مدينة استثمارية خدمية ترفيهية في محيط مطار القاهرة وتقام على عدد من المراحل.

وقال فاضل إن بلاده تعمل على زيادة حجم أسطولها الجوي من 81 طائرة إلى 120 طائرة في 2025 وإلى نحو 150 طائرة في 2050 من خلال نظام التأجير التمويلي بدلا من الشراء.

وأضاف أن "مديونية مصر للطيران بلغت 1.72 مليار دولار وسيتم سدادها على نحو عشر سنوات." وربط فاضل تأجير الطائرات الجديدة بعودة الاستقرار في مصر "ونمو حركة السياحة."

ويبلغ متوسط إيجار الطائرة الصغيرة نحو 350 ألف دولار شهريا والطائرة الكبيرة من 800 ألف دولار إلى مليون دولار شهريا وفقا لوزير الطيران.

وخيمت التوترات السياسية على مصر وأضرت بالاقتصاد منذ عزل الجيش الرئيسي محمد مرسي في 3 يوليو الماضي إثر احتجاجات شعبية حاشدة وقدم خارطة طريق سياسية تم بموجبها تشكيل حكومة مؤقتة ووعد بأن تؤدي الى اجراء انتخابات نزيهة.

وتعرضت المنتجعات السياحية في مصر لضربة موجعة بعد أن كانت تستقبل ملايين السياح كل عام حين نصحت حكومات أوروبية مواطنيها بعدم السفر إلى مصر لقضاء العطلات بسبب أعمال العنف التي اندلعت في يوليو تموز وأغسطس آب عقب عزل مرسي. وذكر الوزير أن حركة الطيران في مصر انخفضت نحو 40 بالمئة في 2011 بعد ثورة 25 يناير كانون الثاني عن معدلات 2010.

ووفقا لبيانات وزارة الطيران انخفضت حركة الطائرات 16 بالمئة في اغسطس بعد فض اعتصامين لمؤيدي الرئيس المعزول كما هبط عدد الركاب بنسبة 25 بالمئة مقارنة مع نفس الشهر من عام 2012.

وقال فاضل الذي كان يدير شركة مصر للطيران في 2011 إن بلاده التي تمتلك 23 مطارا من بينها 11 مطارا دوليا لا تحتاج إلى إنشاء مطارات جديدة في الفترة المقبلة، بل تحتاج فقط إلى زيادة الطاقة الاستيعابية في المطارات، وأن ذلك ما ستعمل عليه الحكومة المصرية في الفترة المقبلة.

وأضاف "نسعى في الفترة المقبلة للانتهاء من مشروعات بقيمة 800 مليون دولار لزيادة الطاقة الاستيعابية بمطارات القاهرة وشرم الشيخ والغردقة وبرج العرب إلى 57.5 مليون راكب في 2016 من 39 مليون راكب حاليا.

وفي محاولة لإحياء قطاع السياحة، أطلقت الحكومة المصرية في مطلع سبتمبر الماضي العديد من البرامج الترويجية شملت خفض أسعار تذاكر الطيران الداخلي للمقاصد السياحية.

وذكر فاضل الذي يمتلك خبرة تزيد عن 40 عاما في مجال الطيران أن مبادرة تنشيط السياحة نجحت في الماضي في زادت إشغال الفنادق بنحو 15 ألف ليلة سياحية. ولم يعط أرقاما لمعدلات إشغال مقاعد الطائرات خلال تلك الفترة. وقال "قد نقوم بعمل مبادرة جديدة في عطلة منتصف العام الدراسي" التي تحل في بين يناير وفبراير من كل عام.
11