مصر تطلق خطة لإجلاء رعاياها من ليبيا

الجمعة 2015/02/13
داعش ليبيا ينشر صورا لـ21 قبطيا مصريا مختطفا

القاهرة - أمر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي بوضع خطة عاجلة لإجلاء الرعايا المصريين الراغبين في العودة من الأراضي الليبية بعد إعلان تنظيم الدولة الإسلامية في ليبيا أسر نحو 21 مصرياً.

وكان التنظيم المتشدد قد أعلن أن من أسماهم بـ"جنود الخلافة في ولاية طرابلس" أسروا 21 قبطياً مصرياً، ونشر صوراً لهم بملابس الإعدام البرتقالية في منطقة ساحلية مجهولة، دون أن يوضح مصيرهم.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية الرسمية إن الرئيس السيسي "أمر بتنفيذ خطة عاجلة لإجلاء الراغبين (من الرعايا المصريين) في العودة إلى أرض الوطن".

وجددت وزارة الخارجية المصرية، مساء الخميس، تحذيرها بعدم السفر إلى الأراضي الليبية، وطالبت رعاياها بتوخي الحيطة والحذر والابتعاد عن مناطق التوتر.

وأكدت الرئاسة المصرية أنها تتابع عن "كثب وباهتمام بالغ الأنباء المتواترة حول وضع أبناء مصر المختطفين في ليبيا".

وأشارت إلى أن خلية الأزمة التي شكلها السيسي تتولى متابعة الموقف وتجري اتصالات مكثفة ومستمرة مع الأطراف الليبية الرسمية وغير الرسمية بهدف استجلاء الموقف والوقوف على حقيقته.

ومن جهته قال المتحدث باسم الخارجية المصرية بدر عبدالعاطي إن "خلية الأزمة تتابع ما تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن صور يقال إنها للمصريين المختطفين في ليبيا".

ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي صورا يزعم أنها لمصريين في ليبيا وهم يرتدون اللباس البرتقالي، "زي تنفيذ الإعدام لدى تنظيم الدولة الاسلامية (داعش)"، ويقفون مكتوفي الأيدي، ويظهرون في صور أخرى وقد وضعت أسلحة بيضاء على رقابهم في وضع الذبح.

وتشهد ليبيا فوضى وانفلاتا أمنيا في وقت تعيش فيه البلاد على وقع اشتباكات عنيفة بين الجيش والميليشيات المتشددة كما تشير تقارير إلى أن تنظيم الدولة الإسلامية ينشط في عديد المدن داخل البلاد.

وشهدت مدينة سرت الساحلية عدة عمليات قتل وخطف بحق مصريين يعملون في الأراضي الليبية.

1