مصر تطلق نسخة ساخرة من "تيتانيك" على الإنترنت

يحاكي فيلم “تيتانيك” المصري قصة الفيلم العالمي الشهير الذي قام ببطولته عام 1997 ليوناردو دي كابريو وكيت وينسلت في شخصيتي جاك داوسون وروز ديويت بوكاتر، وحصل على الأوسكار، لكن بطريقة ساخرة.
الجمعة 2016/08/19
من الرومانسية إلى الكوميديا

القاهرة- تجسد المطربة المصرية بشرى في أول تجربة لها مع جمهور اليوتيوب دور كيت وينسلت في فيلم “تيتانيك النسخة العربية”، ويرافقها الفنان الشاب شادي سرور، ويخرج الفيلم محمد خضر.

والفيلم نسخة ساخرة من “تيتانيك” العالمي، وهي أول فيلم يتم تصويره بجودة وتقنيات التصوير السينمائي لعرضه على الإنترنت في عيد الأضحى.

وتأتي النسخة المصرية من الفيلم العالمي الذي تمت إعادة إنتاجه عالميا ثلاث مرات بما فيها التجربة المصرية، في إطار قالب كوميدي ساخر وفي مدة تتناسب مع جمهور الإنترنت.

ويعتبر الفيلم تجربة جديدة من نوعها، حيث يجمع بين عناصر الفيديوهات المخصصة للإنترنت وتقنيات التصوير السينمائي، وقد أعلنت الشركة المنتجة أنها استعانت بمدير التصوير المعروف أحمد جبر الذي شارك في أهم الأعمال السينمائية والتلفزيونية في الأعوام الماضية، وأهمها فيلم “اشتباك” الذي عرض في مهرجانات كثيرة ونال استحسانا ومتابعة عالميين.

ويعد الفنان شادي سرور نجم اليوتيوب الذي يحظى بشعبية كبيرة بين الشباب المصري والعربي، واحدا من نجوم الإعلام الجديد، ويقترب عدد المشتركين في قناته من المليون ونصف المليون.

واشتهرت “اسكتشات” سرور القصيرة التي لعب فيها أدوارا مختلفة وبدأت بالتهكم على العلاقة بين الأبناء والآباء والأمهات، ثم قلد أعمالا شهيرة منها فيلم “إبراهيم الأبيض” وأغنية “هالو” للمغنية العالمية أديل، والعديد من الكليبات الأخرى التي جلبت له الملايين من المشاهدين.

ويذكر أن الفيلم العالمي “تيتانيك”، يعد من أشهر وأهم الأفلام الرومانسية التي أنتجتها السينما العالمية وتم إنتاجه عام 1997، عن قصة واقعية قام بكتابتها وإخراجها صاحب الأوسكار جيمس كاميرون.

وتتناول أحداث الفيلم كارثة غرق السفينة “آر إم إس تيتانيك” في أولى رحلاتها، والتي كانت من المقرر أن تعبر المحيط، لكن بعد مرور أيام قليلة من إبحارها تعرضت السفينة للغرق. ويدور الفيلم حول قصة حب وقعت على متن الرحلة الأولى التي أبحرت عام 1912، وتتوالى الأحداث، ليحقق العمل نجاحا غير مسبوق لم يتوقعه صناعه وممثلوه.

16