مصر تعد جماهيرها بنتيجة جيدة قبل ملاقاتها غانا

الأحد 2013/10/13
المنتخب المصري مفعم بالتفاؤل والثقة

القاهرة – سيطرت حالة من التفاؤل والثقة على لاعبي منتخب مصر قبل السفر إلى غانا في الساعات الأولى من صباح أمس السبت لخوض مواجهة حاسمة في التصفيات الأفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم.

وستلعب مصر مع غانا في كوماسي يوم الثلاثاء المقبل في ذهاب الدور الحاسم قبل أن تستضيف مباراة الإياب في 19 نوفمبر المقبل. وسيتأهل الفائز في مجموع المباراتين إلى النهائيات المقرر إقامتها بالبرازيل العام القادم. وقال وائل جمعة قائد الأهلي ومدافع منتخب مصر قبل السفر: "نمتلك من الخبرات وروح الشباب ما يمكننا من تحقيق نتيجة تسعد الجماهير المصرية". وأضاف المدافع الفائز مع مصر بكأس الأمم الأفريقية في 2006 و2008 و2010: "المواجهة صعبة بكل تأكيد، لكننا نستطيع التعامل مع المنافس خارج الأرض بصورة جيدة".

ويرى لاعب الوسط حسني عبد ربه أن مباراتي غانا تعد بمثابة الفرصة الأخيرة لأحد أفضل أجيال كرة القدم المصرية.

وقال عبد ربه: "لا نخشى غانا ولا نلتفت إلى تصريحات مدربها وبعض لاعبيها. أمامنا 90 دقيقة في كوماسي سنسعى أن تكون نتيجتها في صالحنا". وأكد عبد ربه أنه تعافى من آثار إصابة في عضلات الفخذ الخلفية تعرض لها خلال التمارين وأصبح قادرا على المشاركة في المباراة". وكانت روح التفاؤل حاضرة أيضا لدى سيف زاهر عضو مجلس إدارة الاتحاد المصري ورئيس بعثة المنتخب. وقال زاهر: "متفائل للغاية بلاعبي منتخب بلادي ومتفائل بروحهم وحماسهم وقدرتهم على إسعادنا". وتحلم مصر تحت قيادة الأميركي بوب برادلي بالتأهل للنهائيات لأول مرة بعد غياب 24 عاما، إذ كان الظهور الأخير لها مع المدرب الراحل محمود الجوهري في كأس العالم 1990.

23