مصر تفضل كوبر وترهن استمراره بالوصول إلى أمم أفريقيا

الأربعاء 2015/03/04
الأرجنتيني كوبر يخوض تجربة جديدة مع منتخب الفراعنة

القاهرة - رغم محاولات المراوغة من جانب مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، حول هوية المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني الأول، إلا أنه وقع الاتفاق على اختيار الأرجنتيني هيكتور كوبر لتولي المقاليد الفنية لمنتخب الفراعنة لمدة عامين مقبلين، مقابل 65 ألف دولار شهريا خلفا لشوقي غريب، الذي تمت إقالته عقب الإخفاق في التأهل إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية في نسختها الأخيرة.

ويضم الجهاز الفني الجديد الذي يقوده كوبر، مساعدين أجنبيين (مدرب أحمال ومحلل مباريات)، وأحمد ناجي مدرب حراس المرمى السابق لفريق الأهلي، وأسامة نبيه مدربا، وعلاء عبدالعزيز مديرا للمنتخب، ومجدي عبدالعزيز طبيبا.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم عقد اجتماعا، أمس الأول الاثنين، لحسم قضية تعيين مدير فني جديد لمنتخب الكرة الأول، لإنهاء حالة الانقسام بين الأعضاء في ظل إصرار كل منهم على مدرب بعينه، ورجحت كفة جمال علام رئيس اتحاد الكرة، وكان من أشد المؤيدين لتعيين مدير فني أجنبي، في الوقت الذي رأى آخرون أن المدرب الوطني هو الأنسب للمرحلة المقبلة.

وكانت أنباء قد ترددت خلال الأيام القليلة الماضية عن اقتراب حسن شحاتة المدير الفني الحالي لنادي “المقاولون العرب”، وصاحب إنجاز الفوز بلقب كأس الأمم الأفريقية ثلاث مرات متتالية، من تدريب المنتخب المصري، فيما راوغ عضو مجلس اتحاد الكرة محمود الشامي حول اسم المدير الفني الجديد، وأكد في أكثر من مناسبة اقتراب الفرنسي آلان جريس من قيادة منتخب الفراعنة.

حسن فريد: المدرب الأرجنتيني يمتلك سيرة تدريبية في غاية التميز

من جانبه قال أحمد ناجي مدرب حراس مرمى المنتخب المصري في تصريحات خاصة لـ”العرب”، إن حمادة المصري عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، أبلغه باختياره ضمن الجهاز الفني الجديد للمنتخب والعمل مع الأرجنتيني كوبر، موضحا أن الاختيار يضع على عاتقه مسؤولية كبيرة.

وأكد ناجي ضرورة العمل من أجل الارتقاء بمستوى حراس مرمى المنتخب، قائلا: انتظروا تألق حراس مرمى منتخب مصر، مشيرا إلى أن الجميع سيسعى إلى تحقيق طموحات الجماهير المصرية بتعويض فترة التراجع السابقة والعمل على التأهل إلى كأس الأمم الأفريقية وكأس العالم. وشهدت الساعات التي سبقت اجتماع اتحاد الكرة، تراجعا في أسهم المدرب الوطني بشكل عام والميل نحو تعيين مدير فني أجنبي لقيادة المنتخب المصري في مشوار التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأفريقية 2017، وكذلك التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم في روسيا 2018، لكن مرونة الأرجنتيني هيكتور والسيرة الذاتية ساهمتا في إتمام التعاقد واستقر الاتحاد المصري لكرة القدم على وضع شرط جزائي مع هيكتور، ينص على فسخ التعاقد في حالة عدم الوصول إلى أمم أفريقيا 2017.

وقال حسن فريد نائب رئيس اتحاد الكرة المصري لـ”العرب”، إنه على الرغم من انحيازه لفكرة المدرب الوطني، خاصة أنه كان من أكثر المؤيدين لتولي حسن شحاتة مهمة تدريب المنتخب، إلا أنه أيد رأي الأغلبية، موضحا أن المدرب الأرجنتيني يمتلك سيرة تدريبية في غاية التميّز لاقت قبول كل الأعضاء على عكس السيرة الذاتية الخاصة بكل من الفرنسي الآن جريس والهولندي فرانك ريكارد اللذين تم طرحهما في الفترة الأخيرة.

وبدأ كوبر مشواره التدريبي مع فريقي هوراكان ولانوس في الأرجنتين، قبل أن يخوض مسيرة حافلة في الملاعب الأوروبية بتدريب مايوركا الأسباني عام 1997. ثم انتقل إلى أسبانيا أين تولى تدريب فريق فالنسيا الأسباني، لينتقل بعد ذلك لتولي مقاليد إنتر ميلان واحتل في موسمه الأول المركز الثالث، ثم عاد كوبر إلى مايوركا وبعدها انتقل إلى ريال بيتس الأسباني ثم بارما الإيطالي، فمنتخب جورجيا، وفي 2009 تولى قيادة فريق أريس سالونيك، وبعدها انتقل إلى فريق رسينج سانتاندر ولم يستمر معه طويلا، لينتقل إلى نادي أوردسبور التركي، وفي 2013 تولى كوبر تدريب فريق الوصل الإماراتي.

23