مصر تقارع الأرجنتين والبحرين تتحدى الدنمارك بمونديال اليد

الأربعاء 2017/01/18
أرقام راسخة في ذاكرة المونديال

باريس - تعيش بطولة العالم لكرة اليد، الأربعاء، على وقع 7 مباريات في ثامن أيام البطولة العالمية، المقامة بين يومي 11 و29 يناير الجاري، بواقع مباراة من المجموعة الثانية، وثلاث من الثالثة، ومثلها من المجموعة الرابعة، وجميعها ضمن الجولة الرابعة. في المجموعة الرابعة، يبحث المنتخب المصري عن الفوز الثالث بالمونديال، عندما يصطدم بمنتخب الأرجنتين من أجل ضمان التأهل للدور التالي، مع احتلال مركز متقدم يسهل له المنافسة بالدور التالي، ويريد الفراعنة تقديم مباراة كبيرة بعد أداء متواضع وفوز صعب أمام البحرين بالجولة الماضية.

وفي نفس المجموعة، يصطدم المنتخب القطري بمنتخب قوي هو السويد، والذي لن يتنازل عن الفوز أمام قطر وصيف النسخة الأخيرة، ومن المتوقع أن تكون واحدة من أقوى مباريات البطولة، خاصة وأن كلا الفريقين يبحث عن الفوز والوصول إلى الأدوار التالية والمنافسة. وتبدو حظوظ منتخب البحرين المتطور كثيرا خلال مباريات البطولة صعبة للغاية عندما يصطدم بأقوى المرشحين للفوز باللقب؛ المنتخب الدانماركي، الذي لن يقبل بتحقيق المفاجآت أمامه، ولن يرضى إلا بالعلامة الكاملة من النقاط خلال الدور الأول.

وفي المجموعة الثالثة، يصطدم المنتخب السعودي بالمنتخب المجري باحثا عن فوز قد يزيد من أسهمه بالبطولة، خاصة وأنه يقدم مستويات طيبة بالمونديال. ويسعى منتخب روسيا البيضاء لتحقيق مفاجأة أمام منتخب ألمانيا، رغم صعوبة المباراة، ولم يقنع منتخب روسيا البيضاء أنصاره بالبطولة في ظل مستوى متذبذب من مباراة إلى أخرى، ويواجه أحد المنتخبات المرشحة للفوز باللقب العالمي.

وفي نفس المجموعة، يسعى منتخب كرواتيا إلى تأكيد تأهله وصدارته للمجموعة أمام أحد المنتخبات الشابة القوية، وهو منتخب تشيلي الذي تمنى مدربه قبل انطلاق المونديال الوصول إلى ربع النهائي، ولكن فريقه لم يقدم الأداء المناسب، إلا أنه لم يفقد الأمل. وفي المجموعة الثانية، تبحث إسبانيا عن الصدارة أمام مقدونيا لتسهيل مهمتها بالدور التالي، وبطبيعة الحال يبحث المنتخب المقدوني عن فوز أيضا يساعده في احتلال مركز متقدم، لنفس السبب.

أكد ستيفان دروغرشكي لاعب منتخب مقدونيا لكرة اليد، أنه لم يتوقع الهزيمة من سلوفينيا، ومتفاجئ من الأخطاء الكثيرة التي وقع فيها منتخب بلاده. وقال دروغرشكي “لم نتوقع الهزيمة، دخلنا المباراة بهدف واحد وهو الفوز، لكننا لم نظهر بالمستوى الطبيعي، ووقعنا في أخطاء كثيرة أهدت الفوز لسلوفينيا، ومن ثم فإننا دفعنا ثمن الأخطاء في تلك المباراة”. وأضاف “عندما لعبنا بسبعة لاعبين دون حارس مرمى، شكلنا خطورة كبيرة، ولكن الخطأ دائما ما يكلفنا هدفا في مرمانا”.

وقام الاتحاد الدولي للعبة بتطبيق تعديل بالسماح بدخول لاعب سابع إلى أرض الملعب بدلا من حارس المرمى، أثناء هجوم الفريق لإعطاء زيادة عددية في الهجوم، ولكن هذا التعديل يسبب الكثير من النتائج العكسية، في حال قطع الفريق المدافع الكرة، فإنه دائما ما يجد مرمى المنافس خاليا. من جانبه، قال ميها زارابك لاعب منتخب سلوفينيا، إن “النتيجة أفضل دليل على نجاحنا في المباراة، لقد فعلنا كل شيء في كرة اليد”. وأضاف “كانت مباراة جيدة للغاية لنا، لدينا الآن الكثير من الثقة، مع ثلاثة انتصارات في أول ثلاث جولات”.

ووفقا للوائح الاتحاد الدولي للعبة، فإن الفريق الفائز يحصل على نقطتين، والتعادل يحسم لكل فريق نقطة في مرحلة المجموعات. ويشارك في البطولة 24 منتخبا من مختلف دول العالم قسمت على أربع مجموعات، تضم كل منها 6 منتخبات، حيث يتأهل أصحاب المراكز الأربعة الأولى من كل مجموعة إلى دور الـ16 (ثمن النهائي).

ويحمل لقب البطولة المنتخب الفرنسي (البلد المنظم)، وهو صاحب الرقم القياسي للفوز بالبطولة في 5 نسخ، ويليه منتخبا السويد ورومانيا بأربعة ألقاب لكل منهما، ثم ألمانيا بثلاثة ألقاب، تليها روسيا وإسبانيا بلقبين، فكرواتيا ويوغسلافيا والاتحاد السوفيتي وتشيكوسلوفاكيا بلقب واحد لكل منها.

23