مصر تقلص الدعم النقدي للأسر ليقتصر على طفلين بدلا من ثلاثة

حصول الأسرة على الدعم يشترط أن يحضر أطفالها إلى المدارس بنسبة لا تقل عن 80 بالمئة من أيام الدراسة الفعلية.
الجمعة 2018/11/23
حملة توعية لضبط النسل وتنظيم الأسرة

القاهرة – قال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، الخميس، إن برنامج الدعم النقدي “تكافل وكرامة” سيقتصر على طفلين فقط وليس على ثلاثة أطفال للأسرة الواحدة، اعتبارا من مطلع العام 2019.

وكانت مصر قد أطلقت قبل ثلاثة أعوام برنامج “تكافل وكرامة” الاجتماعي، والذي يستهدف تقديم دعم نقدي للأسر الفقيرة التي لديها أطفال في مراحل التعليم المختلفة.

ويشترط لحصول الأسرة على المبالغ النقدية أن يستمر أطفالها في الحضور إلى المدارس بنسبة لا تقل عن 80 بالمئة من أيام الدراسة الفعلية.

وأضاف مدبولي في بيان لمجلس الوزراء، أن عدد المستفيدين من برنامج “تكافل وكرامة” خلال 3 سنوات منذ إطلاقه، بلغ 2.2 مليون أسرة تضم 9.5 ملايين مواطن، بقيمة 26.1 مليار جنيه (1.4 مليار دولار).

وأكد أن الهدف من خفض عدد الأطفال المستفيدين يكمن في إضافة أسر جديدة في أمسّ الحاجة إلى الدعم والمساعدات المالية.

وشدد رئيس الوزراء على “ضرورة اتباع سياسات اجتماعية رشيدة، تحتكم إلى المنطق وتعتمد على موارد الدولة المتاحة، وليس على احتياجاتنا التي تتزايد بالتضخم السكاني”.

وأوضح أن مشكلة التضخم السكاني الذي تشهده مصر، تهدد النمو الاقتصادي وتعطل جهود التنمية.

وتنظم مصر حملة توعية لمواطنيها لضبط النسل وتنظيم الأسرة في محاولة لإبطاء معدل النمو السكاني. وتعد مصر أكبر دولة عربية من حيث عدد السكان، وطبقا لأرقام حكومية بلغ عدد السكان 96.3 مليون نسمة بالداخل مطلع 2018، بزيادة قدرها 1.5 مليون نسمة، عن بيانات آخر تعداد في العام 2017.

وهو ما يفسر تشجيع سياسات الدولة العائلات المصرية على تنظيم الأسرة وضبط عدد الولادات لكي تتمكن من توفير لوازم العيش للأبناء ولا يكونون عرضة للحرمان ولكي يتمكن أرباب الأسر من إعالة

عائلاتهم وتكون إمكاناتهم المادية قادرة على تغطية حاجيات ومتطلبات جل أفراد الأسرة.

21