مصر تكثف تحركاتها في أوروبا في محاولة لتعزيز الثقة

الاثنين 2013/10/28
مساعي حكومية مصرية لكسب الثقة الأوروبية

القاهرة- توجه أمين عام الأمانة التنسيقية بين مصر والاتحاد الأوروبي السفير نهاد عبد اللطيف يوم الأحد إلى بروكسل في زيارة لبلجيكا تستغرق عدة أيام يلتقي خلالها عددا من المسؤولين بالاتحاد الأوروبي لبحث ملفات التعاون الاقتصادي بين مصر والاتحاد .

وقال عبد اللطيف، قبل مغادرته، إن اللقاءات التي سيجريها مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي تأتي في إطار الجولات المستمرة بين مصر والاتحاد حيث سيتم استعراض ملفات التعاون بين مصر والاتحاد خلال الفترة القادمة خاصة المساعدات التي يقدمها الاتحاد لمصر من أجل تنفيذ خطط التنمية الاقتصادية والأولويات المصرية ومسيرة التحول الديمقراطي، حيث ترتكز العلاقات المصرية الأوروبية على أسس صلبة تاريخية وعلاقات متنامية وعميقة قائمة على الشراكة الإستراتيجية .

ويقدم الاتحاد الأوروبي مساعدات لمصر في مجال البنية الأساسية ودعم الطفولة والمرأة من بينها تقديم منحة 60 مليون يورو لدعم المشروع القومي للوجبة المدرسية والذي أطلقته الحكومة المصرية مؤخرا في إطار برامج التنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية .

كما توجه النائب العام المصري المستشار هشام بركات إلى فيينا على رأس وفد من أعضاء النيابة في زيارة للنمسا تستغرق عدة أيام يشارك خلالها في بعض الفعاليات القضائية الدولية.

ورفض «بركات» أو أعضاء الوفد الإدلاء بأية تصريحات حول طبيعة زيارة الوفد والتي تعد الأولى بعد تعيين بركات نائبا عاما منتصف تموز/ يوليو الماضي. وأنهى الوفد إجراءات سفره على متن الطائرة المصرية المتجهة إلى فيينا ومن المقرر أن يعود لمصر مساء الخميس القادم .

وعاد إلى القاهرة في ساعة مبكرة من صباح الأحد وفد الدبلوماسية الشعبية المصرية قادما من العاصمة الروسية موسكو بعد زيارة استغرقت ثلاثة أيام استقبلهم خلالها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

وضم الوفد المصري الكاتب محمد سلماوي المتحدث الرسمي باسم لجنة الخمسين المكلفة بإعادة صياغة الدستور وسامح عاشور نقيب المحامين، عضو لجنة الـ50 ، ورؤوف سعد سفير مصر الأسبق في موسكو، وثروت الخرباوي القيادي الإخواني السابق والفنان عزت العلايلي.

وقال سلماوي لدى عودته إلى العاصمة المصرية «إن الرئيس الروسي بوتين رحب بالوفد المصري خاصة وأن روسيا أعلنت دعمها لثورة 30 حزيران/يونيو منذ اللحظة الأولى حيث أكد الرئيس الروسي على أن بلاده تحترم حق الشعب المصري في تحديد مصيره، وعلى استعدادها لتقديم المساعدات للقاهرة»، وقام الوفد المصري بنقل رغبة الشارع المصري للمسؤولين الروس في توطيد العلاقات بين البلدين، عن طريق تنظيم زيارة رسمية للرئيس الروسي للقاهرة.

4