مصر تنتقد التدخل الأوروبي في شؤونها

الأحد 2014/02/09
مصريون ينتقدون انحياز الإخوان إلى العنف والفوضى

القاهرة- انتقدت وزارة الخارجية المصرية القرار الصادر عن البرلمان الأوروبي بخصوص مصر، معتبرة أنه “تدخل غير مقبول في أحكام القضاء”.

وفي بيان صادر، أمس، عن الخارجية المصرية، قال بدر عبدالعاطي المتحدث باسم الخارجية، إن القرار المشار إليه “تضمن فقرات مرفوضة شكلا وموضوعا باعتبار أنها تتناول مسائل مطروحة أمام القضاء المصري، كإحالة عدد من الصحفيين إلى محكمة الجنايات، ولا يحق لأي طرف داخلي أو خارجي أن يتدخل بالتعقيب أو التعليق على أمور وقضايا يتناولها القضاء المصري المشهود له بالاستقلالية والنزاهة”.

واعتبر أن القرار “يساوي بين طرف يمارس العنف والإرهاب ضد المدنيين وقوات الأمن ومؤسسات الدولة من ناحية وبين ردود فعل قوات الأمن التي عليها مسؤولية فرض النظام العام وتوفير الأمن للمواطنين في إطار القانون، وهو ما يتم في أي نظام ديمقراطي”، وفقا للبيان.

وتشهد مصر منذ عزل الرئيس الإسلامي محمد مرسي في الثالث من يوليو الماضي موجة عنف وتفجيرات تبنت معظمها مجموعات متشددة على غرار أنصار بيت المقدس وأجناد مصر وهي مجموعة برزت حديثا.

وينتقد الجانب المصري ازدواجية المعايير التي تعتمدها كل من دول أوروبا والولايات المتحدة الأميركية إزاء ما يحدث في مصر.

ويتهم نشطاء مصريون انحياز الدول الغربية إلى الإخوان من خلال غض الطرف عن أعمال العنف التي ترتكبها في حق البلاد فضلا عن عمليات التفجير التي تستهدف بنسق يكاد يكون شبه يومي مؤسسات الدولة خاصة الأجهزة الأمنية والجيش بالمقابل تسارع إلى التنديد والشجب لكل عملية اعتقال في حق المرتكبين.

4