مصر تنثر السلام في بينالي فينسيا 2015

الخميس 2015/02/12
العمل يطرح فكرتين متضادتين ومتلازمتين هما الهدم والبناء

القاهرة- أعلن قطاع الفنون التشكيلية المصرية عبر موقعه الرسمي عن اختيار المشروع الفني “يمكنك أن ترى”، ليمثل مصر في بينالي فينسيا للفنون 2015 في دورته الـ56، المشروع للفنانين: ماهر داوود وأحمد عبدالفتاح وجمال الدين أحمد (جمال الخشن)، والفنان هاني الأشقر كمفوض للمشروع.

ويحمل العمل رسالة راقية بأهمية السلام، كمطلب إنساني فُطرت عليه طبيعة الخلق، وقد تم ترشيح العمل ضمن ثلاثة مشاريع فنية رشحتها لجنة المعارض برئاسة سيد قنديل من بين 11 مشروعا فنيا، قُدمت للمشاركة في هذه الدورة بعد أن قامت بمقابلة مفوض كل مشروع لشرح فلسفته ومضمونه.

إن “السلام” يمثل المناخ الذي يجب توفره لتحقيق التنمية والنهضة التي تستلزم تخطي الخلافات لخلق جوّ من العمل الجاد، كما أنه يمثل غاية في حدّ ذاته ويمثل حالة الرضا التي يطمح إليها البشر في تحقيق السلام النفسي كل بحسب نظرته.

وبذلك يطرح العمل فكرتين متضادتين ومتلازمتين وهما الهدم والبناء، وهو ما يحدث بداخل كل كائن حي، بل هو قانون الكون فالمنحنى التاريخي الهابط يتبعه منحنى صاعد، ولكن يتوقف معدل الهدم والبناء في التاريخ البشري على قوة إرادة الشعوب وعزيمتها.

هذا ويغطي اللون الأبيض القاعة كلها، وهو لون محايد يعبر عن السلام، مع أن اللون الأبيض بطبيعته الضوئية يحمل في طياته كل ألوان الطيف، بمعنى أنه يستوعب كل الاحتمالات المطلقة، واللون الأخضر في المساحات المزروعة لكونه لون الخصب والنماء والخير، وهو مزيج من لونين أحدهما ساخن والآخر بارد، إذ يحمل الحياد بين السلب والإيجاب، وهما معا يمثلان الحياة.

16