مصر تنذر تركيا من الاعتداء على حقوقها السيادية في المتوسط

القاهرة تعتبر أن جزءا من عمليات المسح الزلزالي الذي تقوم به أنقرة في منطقة المتوسط قد يتعدى على المياه التي تعتبرها منطقة اقتصادية خالصة لها.
الأحد 2020/08/02
أنقرة تواصل عربدتها في المتوسط

القاهرة - وجهت مصر تحذيرات لتركيا بسبب تواصل تجاوزاتها في منطقة البحر المتوسط في وقت تتكثف فيه الانتقادات الدولية الواسعة لأنشطة تركيا المخالفة للقوانين الدولية.

وقالت مصر إن جزءا من عمليات المسح الزلزالي الذي تقوم به تركيا في منطقة شرق البحر المتوسط قد يتعدى على المياه التي تعتبرها القاهرة منطقة اقتصادية خالصة لها.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان إن الانذار الملاحي الذي أصدرته تركيا الشهر الماضي بشأن أعمال المسح السيزمي يتداخل مع المنطقة الاقتصادية الخالصة لمصر "ويشكل انتهاكا واعتداء على حقوق مصر السيادية في منطقتها الاقتصادية الخالصة فى البحر المتوسط".

ولم تذكر الوزارة تفاصيل لكنها قالت إن التداخل يقع عند النقطة رقم 8 الواردة بالإنذار الملاحى.

وتكون أعمال المسح السيزمي عادة جزءا من الأعمال التمهيدية للبحث والتنقيب عن الهيدروكربونات.

وأدى الإعلان عن إجراء المسح إلى تصاعد حدة التوتر بين تركيا من جهة واليونان وقبرص من جهة أخرى، وسط مطالبات متضاربة بشأن موارد النفط والغاز البحرية.

وتواصل تركيا انتهاك المياه الإقليمية لليونان وقبرص في شرق البحر المتوسط غير مبالية بالتحذيرات الدولية والأوروبية التي تدعوها إلى إيقاف أنشطة التنقيب غير القانونية عن الغاز.

وأثارت التحركات التركية للتنقيب عن الغاز شرقي البحر المتوسط انتقادات كبيرة من اليونان وقبرص ومصر، وخصوصا بعد توقيع أنقرة مذكرة تفاهم لترسيم الحدود البحرية مع حكومة الوفاق الليبية برئاسة فايز السراج نهاية العام الماضي.

ولمحت تركيا منذ ذلك الحين إلى أنها قد توقف عمليات التنقيب انتظارا لاجراء محادثات. ومصر منافس إقليمي لتركيا ولها علاقات وثيقة مع اليونان وقبرص.