مصر تنسق مع الأردن في الملف الفلسطيني

الاثنين 2017/10/16
خطوة هامة على طريق إنهاء الانقسام الفلسطيني

عمان – أجرى وزير الخارجية المصري سامح شكري الأحد، اتصالا هاتفيا مع نظيره الأردني أيمن الصفدي، تطرّق الوزيران خلاله إلى ملف المصالحة الفلسطينية.

ويأتي هذا الاتصال ليقطع التكهنات بوجود خلافات بين مصر والأردن وأن القاهرة سعت إلى تحييد عمان وإقصائها عن لعب دور في ملف المصالحة بين حركتي فتح وحماس.

وقالت الخارجية المصرية إن الاتصال الهاتفي “تناول تطورات القضية الفلسطينية مؤخرا، على ضوء نجاح توقيع اتفاق المصالحة الوطنية، الذي يعدّ خطوة هامة على طريق إنهاء الانقسام الفلسطيني، بما يساهم في إقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.

وبحث الاتصال الهاتفي بحسب البيان “تأثيرات هذا الاتفاق على مسار عملية السلام وجهود استئناف المفاوضات الفلسطينية – الإسرائيلية”.

وبحسب البيان، “اتفق الوزيران على تكثيف التشاور والتنسيق خلال الفترة القادمة، ومتابعة تنفيذ ما تمّ الاتفاق عليه بين الأطراف الفلسطينية على الأرض”.

ويرى البعض أن هناك جهات إقليمية قد عملت في الفترة الماضية على إشاعة وجود استهداف غير مباشر للأردن من قبل مصر ومحاولة ضرب نفوذها في الملف الفلسطيني، رغم أن ملف المصالحة كان منذ بدايته مصريا بامتياز.

ويعتبر هؤلاء أن توصّل فتح وحماس إلى اتفاق من شأنه أن يمهّد نحو الخطوة الموالية وهو إطلاق مفاوضات جدية للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين وهذا بالضرورة يقتضي أن يكون للأردن دور حيوي فيها باعتبار أنه جزء لا يتجزأ من هذا الملف، وهذا ما تعيه مصر جيدا، وبالتالي هي حريصة على أن تطلع عمان على تفاصيل التوافق بين الحركتين الفلسطينيتين والخطوات التالية.

والخميس الماضي، وقّعت حركتا فتح وحماس، على اتفاق تاريخي للمصالحة بينهما في العاصمة المصرية القاهرة، والذي نص على “تمكين الحكومة من إدارة قطاع غزة”، على أن يعقد اجتماع لاحق مع كافة الفصائل في الشأن ذاته، في نوفمبر المقبل.

وعقب الاتفاق، حدّدت إسرائيل 4 مطالب لقبول اتفاق المصالحة وهي “الالتزام بشروط اللجنة الرباعية الدولية، ونزع سلاح حماس، ووقف حفر الأنفاق وإنتاج الصواريخ، والإفراج عن إسرائيليين محتجزين في غزة”.

ومنذ أبريل 2014، توقفت مفاوضات السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، جرّاء رفض إسرائيل وقف الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة، والقبول بحدود 1967 كأساس للتفاوض.

2