مصر تنفي تدخلها في شؤون دول حوض النيل

الأربعاء 2016/12/07
"إدارة مستدامة لمياه النيل"

القاهرة - دعت مصر، الثلاثاء، إلى حل توافقي لأزمة انسحابها من اتفاقية دول حوض النيل، نافية التدخل في شؤون تلك الدول أو التآمر ضدها.

وجاء ذلك خلال بيان للرئاسة المصرية، عقب استقبال الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، وزراء المياه والري لعدد من دول حوض النيل، تشمل كلا من السودان، وتنزانيا، وأوغندا، وجنوب السودان، وبوروندي.

ويشارك وزراء الدول الخمس، في المؤتمر الذي ينظمه “المركز القومي لبحوث المياه” بالقاهرة، خلال هذه الأيام حول سبل تطوير البحث للوصول إلى إدارة مستدامة للمياه.

واستعرض السيسي، رؤية مصر إزاء مياه النيل، والتي ترتكز على أن التعاون هو الأسلوب الأمثل لإدارة الموارد المشتركة.

ودعا السيسي إلى “ضرورة نبذ الخلاف وتعزيز التعاون بين دول الحوض من أجل تنفيذ المزيد من المشروعات المشتركة، وعلى رأسها مشاريع استقطاب الفواقد المائية، وحصاد الأمطار، بما يؤدي إلى زيادة إيراد النهر ويُحقق استفادة الجميع”.

ووفق البيان الرئاسي، أكد السيسي على “تبني مصر لسياسة ثابتة تقوم على عدم التدخل في شؤون الدول أو التآمر ضدها”.

2