مصر تنفي عدم دعوة تونس إلى تنصيب السيسي

الخميس 2014/06/05
المنجي الحامدي ممثل تونس في حفل تنصيب السيسي

تونس - نفت سفارة مصر في تونس، في بيان لها، أمس، الأخبار التي تمّ تداولها حول عدم توجيه دعوة إلى تونس لحضور مراسم تنصيب المشير عبدالفتاح السيسي رئيسا لمصر، الأحد المقبل.

وأكد المتحدث باسم السفارة أحمد الطنيخي، في تصريحات صحفية، أن السفارة وجهت دعوة رسمية إلى رئاسة الجمهورية التونسيّة، وتلقت ردّا بأنّ وزير الخارجية سيكون حاضرا في حفل التّنــصيب.

وقال إنه من المنتظر أن يكون وزير الخارجية التونسي المنجي الحامدي، حاضرا في مراسم التنصيب كممثّل للدولة التونسية.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت عن “عدم توجيه دعوة إلى كلّ من تونس وقطر، من بين البلدان العربية، من قبل السلطات المصرية، لمواقفهما المؤيدة لجماعة الإخوان المسلمــين”.

وأكدت مصادر مطلعة أنّ الرئاسة المصرية وجهت الدعوة إلى قادة نحو 22 دولة لحضور حفل تنصيب عبدالفتاح السيسي الفائز في انتخابات الرئاسة الأخيرة، الأحد المقبل، عقب أداء الأخير لليمين الدستورية، ولم تتضمّن قائمة الدعوات كلاّ من تركيا وقطر وتونس وإسرائيل.

وشهدت العلاقات بين تونس ومصر بالفعل توترا في ظل التحالف الحكومي المستقيل، بقيادة حركة النهضة الإسلامية المؤيدة لجماعة الإخوان المسلمين في مصر، قبل أن تعود إلى طبيعتها تدريجيا مع الحكومة المؤقتة الحالية.

وكانت تصريحات أطلقها الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي، من على منبر الأمم المتحدة في 27 سبتمبر الماضي، السبب المباشر في توتر العلاقات بين البلدين.

فقد دعا المرزوقي آنذاك السلطات المصرية إلى إطلاق سراح السجناء السياسيين، بما في ذلك قيادات من جماعة الإخوان المسلمين، والرئيس المعزول محمد مرسي. واستدعت القاهرة على الفور سفيرها في تونس للتّشاور، ولم يستأنف الأخير نشاطه إلاّ بعد شهرين من تلك الدعوة.

2