مصر توجه طموحاتها السياحية نحو الأسواق العربية

الخميس 2014/05/01
افتتاح نسخة طبق الأصل من مقبرة توت عنخ آمون في الأقصر

القاهرة- أكدت وزارة السياحة المصرية أنها ستركز على جذب السائحين العرب خلال الفترة المقبلة، لتعويض الخسارة الناتجة عن انخفاض السياحة الوافدة من الأسواق الأوروبية خلال الأشهر الماضية.

أكد هشام زعزوع وزير السياحة المصري أن فصل الصيف المقبل سيشهد انطلاق حزمة من البرامج السياحية الخاصة بالسياح في الوطن العربي، كما سيكون هناك عروض للخدمات السياحية بأسعار مخفضة في الفنادق وعلى رحلات الطيران إلى المدن السياحية بمصر.

وقال الوزير في تصريحات خاصة لـ”العرب” إن تفاصيل هذا البرنامج سيتم الإعلان عنها خلال الملتقى العربي للسياحة ومنظمي الرحلات في دبي أوائل شهر مايو الجاري كما أنه سيكون هناك عدد من الأخبار السارة لجذب المزيد من السياح العرب لمصر.

وأشار الوزير الى أن معرض السفر العربي، الذي يعد من أحد أهم المعارض الدولية، سيشهد الإعلان عن خطوط جوية سياحية جديدة للغردقة وشرم الشيخ والإسكندرية بالتنسيق مع عدد شركات الطيران.

البيانات السياحية تثير الإحباط
القاهرة- أظهرت بيانات وزارة السياحة المصرية أن أعداد السياح الوافدين الى مصر تراجعت بشكل حاد في الربع الأول من العام الماضي بسبب تحذير 15 بلدا أوروبيا لمواطنيها من السفر الى مصر منذ حادثة التفجير في طابا في فبراير الماضي.

وقالت المستشارة الاقتصادية لوزير السياحة المصري عادلة رجب إن مصر استقبلت نحو مليوني سائح في الربع الاول من العام بانخفاض 30 بالمئة عن الربع المقابل من عام 2013.

وبلغ عدد السائحين العرب الوافدين إلى مصر نحو 1.7 مليون سائح خلال عام 2013، مقارنة بنحو 2.2 مليون سائح خلال عام 2012.

لكن أعدادهم تراجعت بشكل حاد في العام الحالي ولم تتجاوز 87 ألف سائح في فبراير الماضي مقارنة بنحو 150 ألفا في فبراير 2013.

ووصفت الهبوط في الإيرادات بأنه “طبيعي جدا” نتيجة تفجير الحافلة في طابا ثم تحذير ألمانيا لمواطنيها من السفر إلى سيناء الذي تلاه تحذير مماثل من نحو 15 دولة.

وأعلنت الوزارة أن إيرادات البلاد من السياحة هبطت بنحو 43 بالمئة في الربع الأول من العام الحالي لتسجل نحو 1.3 مليار دولار.

وعزت انخفاض الإيرادات إلى “حادث تفجير الحافلة في طابا في 17 فبراير الماضي.

وتعتبر إيرادات السياحة وقناة السويس وتحويلات المصريين في الخارج مصدرا رئيسيا للعملة الصعبة في البلاد.

وبلغ عدد السائحين في مصر 9.5 مليون سائح في 2013 بعد أن اجتذبت نحو 14.8 مليون سائح في عام 2010.

وتبدو الأرقام التي أعلنتها الوزارة منذ بداية العام بعيدة عن الأهداف التي وضعتها لوصول إيرادات القطاع خلال العام الجاري إلى 9 مليارات دولار ووصول أعداد السائحين إلى 12 مليون سائح. وتشير البيانات الى أن الاقبال السياحي على مصر تحسن منذ شهر مارس بعد تراجعه الحاد في فبراير الماضي.

ومن المتوقع أن يكون هناك خطوط طيران اضافية من العواصم الخليجية لهذه المدن، اضافة لخطوط اخرى من لبنان والأردن أيضا. وأضاف زعزوع إن الوزارة تريد تعريف الأشقاء العرب بامكانيات مصر السياحية، وعرض الفعاليات الفنية والثقافية الجديدة، التي ستعطيهم فرصة للاستمتاع بالمناطق السياحية المتنوعة في مصر.

وأشار إلى إقامة عدد من الحفلات الموسيقية للمطربين المصريين والعرب في المدن السياحية الرئيسية، كالغردقة وشرم الشيخ والاسكندرية والساحل الشمالي بحيث لا يكون اهتمام السائح العربي منصبا فقط على القاهرة والمدن الكبيرة.

وأوضح زعزوع أن هناك برامج أخرى تتفق مع الثقافة العربية ومتطلبات السائح العربي سيتم تدشينها في رمضان القادم وجزء كبير منها يتناسب مع طبيعة الشهر الفضيل.

وأكد على أن الجديد هذا العام في عروض السياحة العربية هو الأسعار المخفضة المقدمة للسائح العربي خاصة على رحلة الطيران والاسعار الخاصة في االفنادق . وأعلن الوزير أن وزارة النقل المصرية ستقوم بنقل السياح السعوديين بالعبارات الموجودة في البحر الأحمر توفيرا لنفقات الطيران وباسعار مخفضة وسيتم انهاء الاجراءات الجمركية خلال أربع أو خمس ساعات على الأكثر.

ووصف زعزوع افتتاح النسخة طبق الأصل من مقبرة توت عنخ آمون الأربعاء في مدينة الأقصر والذى حضره كذلك وزير الآثار المصري وسفراء عشرين دولة أوروبية بأنه حدث دولى بالغ له جوانب كثيرة وله قيمة لدى المهتمين بالآثار حول العالم وبالآثار المصرية بصفة خاصة.

وقال إن مصر تضع نموذج للمقبرة الأثرية فى موقع تاريخى معين سيجتذب نفس الاهتمام بالمقبرة الأصلية ويضيف موقعا أثريا وسياحيا جديدا للخريطة السياحية فى الاقصر، بما يؤكد أن مصر مهتمة بالحفاظ على آثارها. وأشار إلى أن هذا النموذج المقلد من المقبرة يهدف إلى تقليل الضغط على المقبرة الأصلية وتوضيح الصورة للسائحين أن هناك زيارة للمقبرة المقلدة وباسعار رمزية.

وشدد على أن هذا الحدث يعيد الاهتمام بالسياحة المصرية ويهدف الى أن تعود السياحة الى مصر خلال الأسابيع المقبلة ، متوقعاً أن تتدفق الأفواج السياحية على مصر من جديد بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية.

وأضاف أن العالم يحتاج رسائل تؤكد على أن الحياة تسير طبيعيا في مصر، قائلا: سنبني على فعالية الأقصر فعاليات أخرى، معربا عن أمله في أن تعود السياحة لمصر مع هدوء الحالة السياسية في البلاد عقب الانتخابات.

10