مصر توسع نطاق الدعم الحكومي وتدرس خفضه بحذر شديد

الاثنين 2014/05/05
إبراهيم محلب: ملف الدعم يدرس بعناية تامة للتأكد أنه لن يمس محدودي الدخل

القاهرة – قال إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء المصري، إن بلاده تجرى دراسات دقيقة جدا لملفات اقتصادية بحيث لا تمس محدودى الدخل، وأنها مازالت تدرس ملف الدعم ولم تصل بعد لقرارات محددة في هذا الاطار.

وتشهد مصر جدلا واسعا حول زيادة أسعار الطاقة والوقود منذ ثلاثة أسابيع، بعد قرار مجلس الوزراء المصري رفع أسعار الغاز الطبيعي للمنازل اعتبارا من الشهر المقبل، وهي الخطوة التي اعتبرها البعض أنها بداية لرفع الدعم عن الوقود.

وأضاف محلب عقب انتهاء اجتماع المجموعة الاقتصادية، أن ملف الدعم يدرس بعناية تامة لأنه يمس مصلحة المواطن وانه لن يتم اتخاذ أي قرارات قبل دراساتها بشكل دقيق.

وقال هاني قدري وزير المالية المصري الأسبوع الماضي، إن الحكومة المصرية، تعد حاليا برنامج اصلاح متكامل اقتصادي واجتماعي، يضع في اعتباره عدم تأثر الطبقات الفقيرة بسياسات رفع أسعار الطاقة، مشيرا إلى أن الحكومة متفقة على زيادة اسعار الطاقة ولكن ما يتم مناقشته الآن كيفية حماية الفئات محدودة الدخل من اثار تلك الزيادة.

وقال رئيس الوزراء المصري، إن المهم هو عدم اصدار أي قرارات إلا بعد دراسة دقيقة للتأكد من عدم المساس بمحدودى الدخل.

وتوقع شريف إسماعيل وزير البترول والثروة المعدنية المصري أن تبلغ فاتورة دعم الوقود خلال السنة المالية الحالية التي تنتهي بنهاية يونيو نحو 20 مليار دولار مقارنة بنحو 18.3 مليار دولار في السنة المالية الماضية.

في هذه الأثناء أعلن خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية المصري، إن بلاده ستطرح كميات ضخمة من السلع الغذائية، بتخفيضات تصل إلي 30 بالمئة، اعتبار من اليوم الاثنين، ولمدة 3 شهور لمواجهة ارتفاع أسعار السلع الغذائية.

وأضاف حنفي في بيان أمس أن هذه السلع تضم اللحوم والأسماك والدواجن والدقيق والبقوليات والخضر والفاكهة وغيرها، وستطرح في فروع المجمعات الاستهلاكية وشركتي الجملة، وشركة المصريين الحكومية، وكافة الفروع التابعة لوزارة التموين.

وكان اشرف العربي وزير التخطيط والتعاون الدولي المصري قد أعلن من واشنطن، خلال اجتماعات الربيع لصندوق النقد والبنك الدوليين الشهر الماضي،

إن الحكومة المصرية تعتزم اتخاذ قرارات لرفع أسعار الكهرباء قبل الانتخابات الرئاسية

وأن قرار رفع اسعار البنزين سيكون قريبا جدا.

11