مصر دولة نفطية على تويتر

تفاعل مغردون مصريون وعرب بسعادة وتهكم وأمل وسخرية مع خبر اكتشاف أكبر حقل للغاز في البحر الأبيض المتوسط عبر هاشتاغ اكتشاف أكبر_حقل_غاز_بمصر.
الأربعاء 2015/09/02
الاكتشاف الأخير يعزز آمال المصريين في تعافي اقتصاد بلادهم

القاهرة – فور إعلان شركة إيني الإيطالية عن اكتشاف حقل غاز عملاق قبالة سواحل مصر الشمالية في البحر الأبيض المتوسط أطلق المغردون المصريون هاشتاغ “اكتشاف_أكبر_حقل_غاز_بمصر” للتعبير عن أملهم في رؤية بلدهم في مصاف الدول الغنية.

وركز المغردون على أن الاكتشاف سينقذ مصر من أزمتها الاقتصادية ويجعلها ضمن الدول النفطية الغنية، فيما رأى آخرون أنه مجرد حلم بعيد المنال.

وكتب الإعلامي المصري أحمد موسى عبر حسابه على تويتر اكتشاف أكبر حقل غاز بمصر.. صدمة للإخوان وقطر وإسرائيل!! السيسي”.

من جهته كتب الإعلامي الإماراتي علي النعيمي على حسابه في تويتر “العجب كل العجب من بعض الحاقدين الذين أزعجهم هذا الخبر #اكتشاف_أكبر_حقل_غاز_بمصر قلوب سوداء لا تحب الخير لمصر وأهلها”.

وكتبت مغردة “الإخوان واللي بيحترموهم زعلانين من اكتشاف أكبر حقل غاز بمصر وبيقولوا مفروض يتساب للأجيال القادمة!! خبراء في كل حاجة”.

وتوافد عدد كبير من المغردين العرب لتهنئة المصريين على هذا الاكتشاف، وكتب مغرد مغربي متوجها إلى المصريين “هنيئا لكم اكتشاف أكبر حقل غاز بمصر الذي هو بداية لمرحلة البناء التي وضع أساسها السيسي والشرفاء من أبناء مصر العظيمة”.

وغرد آخر ليبي “حان الوقت لكي تنهض أم الدنيا الشعب المصري يستحق أن ينعم بحياة أفضل والغاز من شأنه أن يساهم في تعافي الاقتصاد”.

وقال رجل الأعمال نجيب ساويرس “خبر مفرح وعظيم شركة إيني الإيطالية تقول إنها اكتشفت حقلا ضخما للغاز في المياه المصرية يبلغ حجم احتياطيه 30 ترليون قدم مكعب… فرجت!”. وعلق الإعلامي خالد منتصر بقوله ساخرا “أسمع صوتا إخوانيا يقول حقل الغاز الذي اكتشفوه مجرد ناتج انتفاخ بعد أكل الكرنب والبصل!”. وقالت الكاتبة الكويتية فجر السعيد “مصر تعلن عن اكتشاف أكبر حقل غاز على الإطلاق في البحر المتوسط عندك واحد غاز وصلحوو.. السيسي وجه خير والله”.

علي النعيمي: بعض الحاقدين أزعجهم الاكتشاف، قلوب سوداء لا تحب الخير لمصر

وكتب مغرد “مصر تستحق كل الخير..اكتشاف أكبر حقل غاز طبيعي مساحته أكبر من مساحة دولة قطر”. وأضاف آخر “خبر مفرح لكل عربي حر وشريف يتمنى الخير لأوطاننا”.

وقال آخر “اكتشاف أكبر حقل غاز في مصر.. الله يزيدهم من فضله ويبارك.. سبحانه ربي له حكمة في مصر.. الحقل هذا أكبر من قطر”.

وسانده معلق “اكتشاف_أكبر_حقل_غاز_بمصر، الحمد لله على النعمة ولكن ما أفرحني جدا هو فرحة العرب لمصر وأقول لقطر وتركيا والإخوان موتوا بغيظكم”.

وخاطب آخر جماعة الإخوان قائلا “مفيش إخوانجي شوفته فرحان بسبب اكتشاف أكبر حقل للغاز ودلوقتي بيقولوا إن شركة إيني حتضحك علينا في الأسعار”.

ومثلما ركز المغردون على أن الاكتشاف سينقذ مصر من أزمتها الاقتصادية، رأى آخرون أنه مجرد حلم بعيد المنال وتناقلوا الخبر في صيغة تهكم.

وشكك البعض في النبأ ونشروا صورة من عدد جريدة الجمهورية بتاريخ 13 مايو عام 1967 وعنوانه الرئيسي “دخلنا البترولي سيكون أكبر من دخل السعودية وليبيا”، وبعده عنوان آخر جاء فيه “إنتاجنا يتضاعف 4 مرات عام 1970 بعد ظهور البترول بغزارة في خليج السويس والدلتا وسيناء”.

وكتب مغرد ساخرا “اكتشاف أكبر حقل غاز بمصر بكرة تصير الدخول عمصر بتأشيرة ومصر تنضم للاتحاد الأوروبي” وتابع آخر “كده كتير حقل جديد وقناة جديدة.. أنا خايف الفلوس تغيرنا” وأضاف ثالث متسائلا “يا ترى كمية الغاز المكتشفة تكفي علشان تسخن مياه”، فيما تساءل آخر ناقدا غلاء العقارات في مصر “هل يكفي ثمن الغاز المكتشف بعد بيعه لشراء شقة في القاهرة”.

وأردف مغرد “حينما كنت طفلا قرأت في الصحف الرسمية اكتشافا أظهر أن الدلتا عائمة على بحيرة نفطية ومن يومها والاقتصاد في تراجع مستمر”.

وشككت فئة ثالثة من المغردين في استفادة عامة الشعب المصري من هذا الاكتشاف، قائلة إن أشخاصا وشركات معينة فقط سيكونون المستفيدين. وكتبت معلقة “الملكية بالمناصفة بين مصر والشركة الإيطالية ولابد من مراقبة كبيرة لمنع الفساد من التسرب إلى هذا الاكتشاف العظيم”.

وساندها آخر”دون إصلاح حقيقي وجذري للجهاز الإداري لن تنطلق نهضة مصر الفعلية ولو اكتشفنا كل يوم حقل غاز”.

19