مصر على أعتاب الفوز بعضوية غير دائمة في مجلس الأمن

الخميس 2015/10/15
مصر تحظى بدعم كبير من المجموعة العربية بالأمم المتحدة لشغل مقعد بمجلس الأمن

القاهرة - كثف وزير الخارجية المصري سامح شكري في الساعات الأخيرة من تحركاته واتصالاته لضمان حصول القاهرة على نسبة تصويت تكفل لها الفوز بعضوية غير دائمة في مجلس الأمن.

وعلمت “العرب” من مصادر مسؤولة أن هناك قناعة بفوز مصر بعضوية مجلس الأمن، في التصويت الذي سيجرى اليوم الخميس، بنيويورك، حيث نجحت في التنسيق مع جهات عربية وأفريقية مؤثرة، ولديها وعود من دول في أوروبا وآسيا والأميركيتين بالتصويت لها.

ومصر هي المرشحة الوحيدة من شمال أفريقيا لهذا المنصب، ويتطلب فوزها الحصول على أصوات ثلثي أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة، قبل العرض على مجلس الأمن للتصويت النهائي، إلى جانب حصولها على تأييد عربي كبير.

وأكد أحمد أبوزيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن مصر دولة أفريقية وعربية وشرق أوسطية ذات ثقل إقليمي كبير، كما أنها تمثل قطاعاً كبيرا من دول عدم الانحياز والدول الإسلامية، وانضمامها إلى مجلس الأمن سيمكنها من طرح رؤية متكاملة للدفاع عن قضايا وأولويات تلك الدول، لاسيما ما يتعلق منها بموضوعات السلم والأمن وحفظ السلام ودعم الاستقرار.

ويعكس حصول مصر على هذا المقعد مقدار ثقة المجتمع الدولي فيها، كدولة ذات ثقل سياسي في محيطها الإقليمي.

وأكد السفير محمد شاكر رئيس المجلس المصري للشؤون الخارجية، على أهمية عضوية مصر في مجلس الأمن، مشيرا في تصريح لـ”العرب” أن دخول مصر مجلس الأمن في هذا التوقيت أمر جدير بالاهتمام، في ظل ما تشهده المنطقة العربية والقارة الإفريقية من صراعات وتهديدات إرهابية.

ونوه شاكر (شغل من قبل منصب مندوب مصر بالأمم المتحدة) إلى أن مصر في حال حصولها على المقعد غير الدائم بمجلس الأمن ستكون خير معبر ومساهم في العمل من أجل حل مشاكل أفريقيا والمنطقة، في قضايا التنمية المختلفة والتعاون الدولي.

وقال السفير أحمد فتح الله مندوب جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة في تصريح لـ“العرب” إن مصر تحظى بدعم كبير من المجموعة العربية بالأمم المتحدة لشغل مقعد بمجلس الأمن.

4