مصر: لا استنتاجات بعد حول أسباب سقوط الطائرة الروسية

الأحد 2015/11/08
لا دلائل عن إسقاط الطائرة الروسية بقنبلة

القاهرة - قال رئيس لجنة التحقيق في حادث الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر الأسبوع الماضي إن الطائرة كانت تحلق بنظام الطيار الآلي وانشطرت على الأرجح في الجو بعد ضوضاء مفاجئة ولكن من السابق لآوانه استنتاج السبب الذي أدى إلى اسقاطها.

وقال أيمن المقدم رئيس فريق الخبراء الذي يتولى واحدة من اسوأ الكوارث الجوية في مصر إنه سيتم تحليل التسجيل الصوتي لقمرة القيادة لتحديد طبيعة الضوضاء. وأشارت حكومات غربية إلى انها قد تكون قنبلة.

وأكد انه "لا استنتاجات بعد" حول اسباب سقوطها. واشار ان "الملاحظات الاولية على حطام الطائرة لا تسمح حتى الان بمعرفة اصل هذا التفكك" للطائرة، مشيرا الى ان اللجنة تأخذ بعين الاعتبار كل "السيناريوهات المحتملة لاسباب الحادث" الذي اودى ب224 من ركاب وطاقم الطائرة.

وقال المقدم إن نظام الطيار الآلي كان لا يزال متصلا عندما وقع الحادث وإن الحطام تناثر في منطقة واسعة من صحراء سيناء تمتد لمسافة 13 كيلومترا. وأضاف أن هذا "يتسق مع احتمالية وجود تفكك فى جسم الطائرة."

وأظهر الصندوقان الأسودان اللذان تم انتشالهما من موقع التحطم أنه تم سماع "صوت في الثانية الأخيرة للتسجيل."

وسوف يتم إرسال التسجيل إلى مختبر متخصص لاجراء "تحليل طيفي" للصوت.

ويستخدم العلماء مثل هذه السبل لتحديد طبيعة الأصوات الخافتة في قمرة القيادة في حوادث انفجار الطائرات. ويمكن أن تساعد مقارنة الترددات في تحديد ما إذا كان الصوت المسجل على الطائرة الروسية قد نجم عن انفجار متعمد أو حادث عرضي.

وقال المقدم إن فريقه ومنهم خبراء من مصر وروسيا وألمانيا وإيرلندا يدرسون "جميع السناريوهات المحتملة لمعرفة سبب الحادث" لكن اللجنة لم تتوصل إلى أي استنتاجات. وأضاف أن عيبا في هيكل الطائرة أو انفجار خزان وقود أو حتى بطاريات الليثيوم التي يحملها الركاب قد يكون سبب الحادث.

وفي إشارة إلى تقارير إعلامية أفادت بأن مصادر مخابرات غربية تعتقد أن قنبلة ربما أسقطت الطائرة قال المقدم إن فريقه لم يحصل على أدلة تتعلق بتلك المزاعم.

غضب تجاه الغرب

وعكست كلمات المقدم غضبا عبر عنه في وقت سابق السبت وزير الخارجية المصري سامح شكري الذي قال إن معلومات المخابرات الأجنبية بشأن الحادث لم تنقل للجانب المصري.

وقال شكري "ما سمعناه عن وجود معلومات حتي الآن لم يتم موافاة الأجهزة المصرية الأمنية بتفاصيل بشأنها وهو علامة استفهام لا بد من طرحها أيضا فنحن الطرف الأكثر اتصالا بهذا الموضوع وكنا نتوقع أن المعلومات المتوفرة علي المستوى الفني يتم موافاتنا بها بدلا من أن تطلق في الساحة الإعلامية بهذه العمومية."

وأشار شكري إلى ان الدول التي تلوح الان باحتمال وقوف المتشددين وراء الحادث عليها أن تستجيب لنداءات مصر المتكررة بالتنسيق معها لمحاربة المتشددين.

وقال في مؤتمر صحفي "انتشار ظاهرة الإرهاب التي طالما نادينا شركاءنا أن يتفاعلوا ويتعاملوا معها بمزيد من الجدية.. أستطيع أن أقول إن هذه الدعوات لم تلق من كثير من الأطراف التي تتعرض الآن وتعمل الآن علي تحقيق مصالح رعاياها (استجابة) بأن تواجه هذا الخطر."

وكرر شكري تأكيد حكومته على أن الوصول لاستنتاج عن سبب الحادث أمر سابق لأوانه لكن مسؤولين أمنيين قالوا إنهم يفحصون لقطات فيديو في مطار شرم الشيخ بحثا عن أي نشاط مريب في أوضح بادرة على اعتقادهم بأن الطائرة الروسية ربما استهدفت عمدا.

انفجار

وقال مصدر مصري قريب من التحقيقات الخاصة بصندوقي الطائرة الروسية يوم الأربعاء الماضي إنه يعتقد أن انفجارا سبب الحادث لكن لم يتضح إن كان هذا بفعل قنبلة.

وقالت مصادر مخابرات غربية إن عناصر مخابرات بريطانية وأمريكية رصدوا "دردشة" ممن يشتبه أنهم متشددون تشير إلى أن قنبلة قد تكون خبئت في حقيبة بمخزن الطائرة هي السبب في إسقاطها.

وادعت جماعة ولاية سيناء التي تدين بالولاء لتنظيم الدولة الإسلامية وتزعم أنها أسقطت الطائرة إنها فعلت ذلك ثأرا من الغارات الجوية الروسية ضد مقاتلين إسلاميين في سوريا.

1