مصر.. مسيرات الأنصار تكشف ترهل الإخوان

السبت 2013/10/12
إسلاميو مصر يعيدون بلورة احتجاجاتهم لتكون سلمية

القاهرة- شهدت مصر، أمس، مسيرات احتجاجية محتشمة لأنصار جماعة الإخوان المسلمين، جابت شوارع متفرقة من القاهرة وبعض ميادينها على غرار ميداني «الطبرية» و»السواح»، وذلك استجابة لدعوة أطلقها «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب».

ومن جانب آخر ذكرت مصادر أمنية مصرية أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع لفض اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين للرئيس المعزول محمد مرسي في الاسكندرية.

كما تمكن أهالي دمياط، أمس، من فض مسيرة نظمها أنصار مرسي، بعد صلاة الجمعة، حيث اعترض الأهالي على الهتافات التي يرددها أنصار مرسي ضد الجيش والشرطة، وقد أصيب إثرها 5 أشخاص تم نقلهم إلى المستشفى المحلي.

هذا وتراجع «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب» في بيان له عن دعوته لأنصاره بالتوجه إلى ميدان التحرير قائلا في هذا الصدد «تجنبوا أماكن إراقة المزيد من الدماء سواء في ميدان التحرير أو غيره»، وذلك لأن «النظام الانقلابي لا يرعى ويسفك الدماء دون احترام للقانون أو القيم التي يتبناها شعبنا العظيم».

وطالب التحالف أنصاره بأن تقتصر فعاليات الجمعة على «مسيرات قصيرة تنتهي بوقفات احتجاجية نكثر فيها من الدعاء». وقال البيان إن القرار يأتي مع «الاحتفاظ بحق المصريين في التظاهر بميدان التحرير ورابعة والنهضة في أسابيع قادمة».

وأكد طارق حسين القيادي في حركة «شباب ضد الانقلاب» عضو التحالف أن «القرار جاء للتهدئة بعد ما حدث في 6 تشرين الأول/أكتوبر. ونحاول التقاط أنفاسنا خاصة بعد مجزرة الأحد الماضي». وكان التحالف قد دعا الأحد الماضي أنصاره إلى التظاهر الجمعة في التحرير «مهما كانت التضحيات» وهي الدعوة التي كررها الاربعاء.

ويكتسب ميدان التحرير طابعا رمزيا خاصا لدى ملايين المصريين بعدما أصبح أيقونة الثورة الشعبية التي اطاحت بالرئيس المصري الاسبق حسني مبارك في شباط/فبراير 2011، وبالرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي 30 يونيو الماضي.

4