مصر.. مسيرات الإخوان تقابل بالصد من قبل المواطنين

السبت 2013/11/02
مسيرات الجماعة تنديدا بمحاكمة مرسي

القاهرة- تظاهر، أمس، مئات من أنصار الرئيس المعزول مرسي بالقاهرة، عقب صلاة الجمعة، ضد ما يسمونه «الانقلاب على الشرعية»، فيما وقعت اشتباكات بين المتظاهرين ومواطنين أسفرت عن وقوع مصابين.

وتأتي مظاهرات مؤيدي مرسي، أمس، استجابة لدعوة ما يُسمى «التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب»، الذي يضم جماعة الإخوان المسلمين وقوى إسلامية تؤيد الرئيس المعزول، إلى تظاهرات احتجاجية متواصلة في جميع أنحاء البلاد تحت شعار «أسبوع الصمود» لرفض محاكمة مرسي الذي يَمثُل وعددا من قيادات الإخوان، الإثنين المقبل، أمام محكمة جنايات القاهرة في أولى جلسات محاكمتهم بتهمة القتل والتحريض على قتل متظاهرين سلميين أمام قصر «الاتحادية» الرئاسي مطلع كانون الأول/ديسمبر.

ودأب جماعة الإخوان منذ انهيار حكمهم واعتقال أغلب قياداتهم العليا، في حشد أنصارهم في الشارع طيلة الأسبوع وخاصة أيام الجمعة في محاولة منهم للظهور كقوة شعبية رغم الصد المتزايد الذي يواجهونه من المواطنين. خاصة مع تواتر المعطيات الأمنية التي تثبت تورط الجماعة في أعمال العنف التي تشهدها مصر منذ سقوط الإخوان وعزل مرسي في الـ3 من يوليو الماضي إثر «مليونيات» شعبية رفضت استمرار حكم الجماعة بعد فشلهم في إدارة البلاد أمنيا وسياسيا وعسكريا. هذا وانطلقت مسيرات أنصار الجماعة من أمام مساجد رئيسية بمختلف أنحاء القاهرة، مندِّدين بما يسمونه «الانقلاب على الشرعية والرئيس المنتخب» ورافضين محاكمته بتهمة التحريض على قتل متظاهرين، ما تسبب في حالة اضطراب مروري ووقوع ملاسنات بين المتظاهرين وسائقي السيارات.

ورفع المتظاهرون صوراً للرئيس المعزول ولافتات تحمل شعار «الأصابع الأربع» المعبِّر عن الاعتصام الرئيسي لأنصار مرسي في منطقة «رابعة العدوية» الذي تم فضه منتصف آب/أغسطس الفائت.

كما ردَّدوا هتافات معادية للشرطة وقادة الجيش ما أثار حفيظة عدد كبير من المصريين الذي رفضوا استفزازات الإخوان فوقعت ملاسنات تطورت إلى حد الاشتباك بالأيدي في أحياء عدة أبرزها «المطرية» و»المهندسين».

وكانت عناصر من الجيش والشرطة المدنية معزَّزة بآليات مدرعة أغلقت، قبل ظهر أمس، الطرق المؤدية إلى ميدان التحرير في وسط القاهرة وإلى ميادين رئيسية بالعاصمة تحسُّباً لوقوع مصادمات مع المتظاهرين.

4