مصر ميدان منافسة جديد بين كريم وأوبر في الشرق الأوسط

قال محللون إن توسيع شركة كريم لخدمات نقل الركاب من نطاق استثماراتها في الشرق الأوسط يعطي إشارات قوية لنجاح هذه التجربة في سوق تتزايد المنافسة فيه بشكل كبير نظرا للعائدات الضخمة التي تحققها مثل هذه المشاريع الواعدة.
الأربعاء 2017/07/19
غزو أسواق المنطقة

دبي - أشعلت شركة كريم المنافسة مع شركة أوبر، إحدى أبرز شركات النقل الذكي في العالم، بالاستحواذ على أسهم في شركة مصرية ناشئة تعمل في المضمار، وسط تزايد ترجيحات الخبراء بأن تفاجئ الشركة الإماراتية الأسواق مستقبلا باستحواذات جديدة.

واستحوذت الشركة هذا الأسبوع على حصة في شركة سويفل الناشئة التي تأسست في مصر قبل نحو ثلاثة أشهر لربط الركاب والحافلات الخاصة في القاهرة.

وسيحصل ماغنوس أولسن المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي المعني بالجانب التكنولوجي في الشركة التي تقدم خدمات حجز سيارات الأجرة الخاصة عبر تطبيق الهاتف الذكي على مقعد في مجلس إدارة سويفل.

ماغنوس أولسن: كريم ترغب في أن تسير شركة سويفل المصرية وتطورها بوتيرة سريعة

وتعتبر سويفل، التي أسسها في أبريل مسؤول تنفيذي سابق في كريم، خدمة للنقل بالحافلات حيث يمكن للركاب حجز ودفع رسوم رحلتهم عبر تطبيق الهاتف المحمول الخاص بالشركة.

ويستخدم التطبيق موقع الراكب ووجهته للعثور على أقصر رحلة ممكنة من حيث الوقت بناء على أقرب محطة لحافلات المسارات الثابتة.

وقال أولسن “إننا نرغب في أن يسيروا ويتعلموا ويتطوروا بوتيرة سريعة جدا وبخطوات سريعة ونعتقد أن أفضل وسيلة لكي يفعلوا ذلك أن يبقوا مستقلين”.

وبينما امتنعت الشركة، التي تعمل في 12 دولة معظمها في الشرق الأوسط، عن الإفصاح عن الحجم الدقيق للحصة، إلا أن مصادر مطلعة على الصفقة قالت إنها ضخت نصف مليون دولار كاستثمارات في سويفل.

وتسعى كريم، التي تتخذ من دبي مقرا لها، منذ تأسيسها قبل خمس سنوات للتوسع في العديد من أسواق الدول العربية وتنويع خدماتها بشكل يساعدها على المحافظة على مكانتها كشركة رائدة في المجال.

وقال رامي كاطو، رئيس عمليات شركة كريم بمصر إن الشركة “تستهدف التوسع في 6 محافظات داخل مصر بنهاية هذا العام”، لترتفع عدد المحافظات إلى 16 محافظة.

وأوضح أن كريم، التي توظف أكثر من 150 ألف شخص، تهدف إلى التوسع في السوق المصرية عن طريق تقديم خدماتها بجميع أنحاء مصر من أجل توفير وسيلة نقل آمنة واقتصادية.

وقدّر كاطو حجم الاستثمارات التي تحتاجها منظومة النقل التشاركي الذكي بما يتراوح بين 30 و50 مليار دولار في منطقة الدول العربية.

وبحسب المسؤولين في الشركة الإماراتية، يستفيد من القطاع ما يزيد على مئة ألف سائق حر، ومليون راكب من خلال خدمات النقل التشاركي المقننة.

وقال المسؤولون في الشركة الشهر الماضي، إن كريم ستسرع خطط توسعها بعد أن جمعت 500 مليون دولار من مجموعة من المستثمرين من بينهم شركة دايلمر الألمانية لصناعة السيارات وشركة المملكة القابضة السعودية لتصبح بذلك شركة تُقدر قيمتها بمليار دولار.

وكشفت شركة المملكة القابضة السعودية، التي يترأسها الأمير الوليد بن طلال في بيان في وقت سابق أنها “اشترت 7 بالمئة من أسهم شركة كريم بقيمة 62 مليون دولار”.

رامي كاطو: النقل الذكي في المنطقة العربية يحتاج لاستثمارات بنحو 50 مليار دولار

وذكرت في بيان “أن الاستثمار في كريم يشكل استمرارا لاستراتيجيتنا القائمة على الاستثمار في التكنولوجيات الحديثـة”، مشـيرة إلى أن كـريم تمثل نموذجا لقطاع الأعمال الإقليمي من خلال تـوفير فـرص العمل وتطوير المهارات.

وسبق أن استثمرت الشركة السعودية أموالا في كل من تويتر وليفت لخدمات النقل أيضا لتوسع بذلك قاعدة أعمالها في هذا المجال.

وأكد مصطفي قنديل، المؤسس الشريك في سويفل أن الشركة، لديها 50 ألف راكب و200 حافلة تستخدم تطبيق الهاتف المحمول.

وقال قنديل إن “الشركة تستهدف 300 ألف رحلة شهريا بنهاية العام الحالي”، وامتنع عن الإفصاح عن عدد الرحلات الشهرية التي تسجلها الشركة.

ومن المنتظر أن تستخدم سويفل استثمار كريم لزيادة قوتها العاملة وتطوير مزايا جديدة في تطبيقها والتوسع في القاهرة ودخول مدن أخرى، بما في ذلك الإسكندرية ثاني أكبر مدن مصر، والشرق الأوسط ودول مثل السعودية والأردن في العام المقبل.

وفي اطار التوسع، أعلنت كريم الشهر الماضي إطلاق خدماتها في عدة مدن فلسطينية، ضمن استراتيجيتها للتوسع في المنطقة.

وقالت الشركة إن “إطلاق كريم في فلسطين فرصة لإبراز ما يوفره القطاع التكنولوجي الفلسطيني للسوق المحلية، وإحداث نقلة في قطاعات الاتصالات والخدمات اللوجستية”.

وفي الأشهر الأخيرة نقلت مصادر مطلعة عن كريم قولها إنها تتطلع إلى طرح عام أولي في السنتين أو السنوات الثلاث القادمة.

وقال مدثر شيخة، المؤسس والرئيس التنفيذي لكريم إن “الشركة تتطلع إلى فرص استحواذ وتدرس طرحا عاما أوليا كخيار محتمل لكن ليس لديها إطار زمني في الاعتبار”.

وأوضح أن الشركة تعتزم الدخول إلى مدن غير رئيسية في السعودية ومصر وباكستان هذا العام وكذلك إلى أسواق جديدة في شمال أفريقيا والشام. ولم يحدد دولا بعينها.

11