مصر والأردن والعراق تتفق على بدء الخطوات الفعلية للتكامل الصناعي والتجاري

الوزراء الثلاثة يتفقون على أهمية تيسير حركة التجارة ورفع القيود والمعوقات التي تقف أمام انسياب التجارة البينية المشتركة، وذلك من خلال منح معاملة تفضيلية لنفاذ المنتجات لأسواق الدول الثلاث.
الجمعة 2020/12/25
تحرير التجارة ضروري

تتجه مصر والأردن والعراق إلى تنفيذ خطوات فعلية لتحقيق التكامل الصناعي والتجاري في قطاعات صناعية متنوعة على غرار الصناعات الكيمياوية والبتروكيماويات والجلود، حيث تدرس الدول تفعيل سلسلة من الإجراءات لتحقيق هذه الأهداف وذلك عبر رفع المعوقات والعراقيل الجمركية لتحقيق الأهداف الاقتصادية المنشودة.

القاهرة - اتفقت كل من مصر والأردن والعراق الخميس على بدء الخطوات الفعلية لتحقيق التكامل الصناعي والتجاري بين الدول الثلاث.

ولبحث الخطوات العملية لتفعيل التكامل الصناعي والتجاري بين الدول الثلاث عقدت وزيرة التجارة والصناعة المصرية نيفين جامع ووزيرة الصناعة والتجارة الأردنية مها علي ووزير الصناعة والمعادن العراقي منهل عزيز الخباز اجتماعا عبر تقنية الفيديو كونفرانس.

وقالت وزيرة التجارة والصناعة المصرية نيفين جامع، في بيان للوزارة، إنه تم التنسيق مع وزيري التجارة والصناعة بدولتي الأردن والعراق على بدء الخطوات الفعلية لتحقيق التكامل الصناعي والتجاري بين الدول الثلاث وذلك في ضوء تنفيذ توجيهات القيادة السياسية المصرية والأردنية والعراقية.

نيفين جامع: القطاعات المستهدفة للتعاون تم تحديد عددها
نيفين جامع: القطاعات المستهدفة للتعاون تم تحديدعددها

وأضافت جامع أنه سيتم خلال الأيام القليلة المقبلة إيفاد فريق فني مصري إلى دولة العراق وبمشاركة من السفارة الأردنية بالعاصمة بغداد للوقوف على احتياجات السوق العراقي سواء في ما يتعلق بتأهيل المصانع العراقية واستعراض فرص الاستثمار المتاحة وكذا الوقوف على احتياجات السوق العراقي من السلع والمنتجات.

وأوضحت أن هذا الاجتماع يأتي كنتيجة للزيارة التي قام بها الوزيران الأردني والعراقي لمصر مطلع الشهر الجاري والتي تم خلالها التأكيد على أهمية تعزيز التكامل والتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري المشترك بين الدول الثلاث، وذلك من خلال تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة وبصفة خاصة في المجالين الصناعي والتجاري.

وأشارت جامع إلى أنه تم تحديد عدد من القطاعات المستهدفة للتعاون المشترك ومن بينها الصناعات الدوائية بما فيها الأدوية البيطرية والصناعات الكيمياوية والبتروكيماويات والجلود والسيراميك، هذا فضلا عن دراسة إقامة معرض دائم للمنتجات المصرية والأردنية في العاصمة بغداد.

واتفق الوزراء الثلاثة على أهمية تيسير حركة التجارة ورفع القيود والمعوقات التي تقف أمام انسياب التجارة البينية المشتركة، وذلك من خلال منح معاملة تفضيلية لنفاذ المنتجات لأسواق الدول الثلاث.

واستعرض الاجتماع التطورات الخاصة بإنشاء المدينة الاقتصادية على الحدود بين العراق والأردن والتي يمكن أن تكون نقطة ارتكاز لتعزيز التعاون الصناعي بين الدول الثلاث مع الاستفادة من الخبرة الصناعية المصرية في إنشاء وإدارة المناطق والمجمعات الصناعية، وذلك بهدف إقامة شراكات صناعية بين رجال القطاع الخاص في كل من مصر والعراق والأردن، وهو الأمر الذي يعد نواة لإيجاد اتحاد صناعي عربي على المستوى الإقليمي.

وأكدت وزيرة الصناعة والتجارة الأردنية مها علي حرص الحكومة الأردنية على تحقيق التكامل الاقتصادي مع مصر والعراق وبدء خطوات تنفيذية على أرض الواقع، خاصة في ظل الإرادة السياسية والتوافق بين الحكومات الأمر الذي ينعكس على تعزيز التعاون في المجالين التجاري والصناعي خلال المرحلة القريبة المقبلة.

وأشارت إلى أهمية التوصل إلى اتفاق عام يحدد أطر التعاون المشترك وبصفة خاصة في القطاعات المستهدفة والتي تم التباحث حولها خلال الاجتماع، مؤكدة في الوقت ذاته على أهمية الربط الإلكتروني بين أجهزة الجمارك في الدول الثلاث لتسهيل عملية التبادل التجاري وتسيير حركة التجارة.

وأكد وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل عزيز الخباز حرص بلاده على الانفتاح على السوقين المصري والأردني وبدء خطوات عاجلة نحو تحقيق التكامل الاقتصادي خاصة في ظل تطلع الحكومة العراقية إلى استعادة علاقاتها الاقتصادية القوية مع كافة الشركاء وبصفة خاصة على المستوى الإقليمي والعربي.

ولفت إلى أن النتائج الإيجابية التي تم التوصل إليها خلال لقائه بوزيرة التجارة والصناعة المصرية بالقاهرة تمثل نقطة ارتكاز لبدء شراكات صناعية وتجارية إقليمية بين رجال القطاع الخاص وبدعم من حكومات الدول الثلاث. ومن المقرر أن يقوم وزيرا التجارة والصناعة في مصر والأردن بزيارة بغداد بهدف الوصول إلى اتفاق مباشر لبدء عمليات التنفيذ في أقرب وقت ممكن.

11