مصر وتأثيرها في كلاسيكيات الموسيقى

الثلاثاء 2015/09/08
دور الموسيقى في تقريب وجهات النظر بين الشرق والغرب

القاهرة - أصدر المجلس الأعلى للثقافة حديثًا كتابا بعنوان “الإرث الضائع: كيف أثرت مصر في كلاسكيات الموسيقي العالمية” للكاتب نور الدين التميمي.

ويسلط الكتاب الضوء على الأعمال الموسيقية الكلاسيكية التي ألفت في أوروبا عن الحضارة المصرية واستمر البحث والتنقيب عن هذه الأعمال النادرة والمجهولة أكثر من عشر سنوات.

ويضم الكتاب أكثر من 50 عملا موسيقيا كلاسكيا تم تأليفها بواسطة أشهر الموسيقيين الأوروبيين، أمثال موتسرت، روسيتي، هاندل، وفيردي، انبهارا بالحضارة المصرية وبالشعب المصري على مر العصور.

والكتاب من تقديم ذويا ميكوفا، أستاذ التاريخ الموسيقي بأكاديمية بلوفديف للموسيقى والفنون الجميلة ببلغاريا.

ويتمحور الكتاب الجديد حول دور الموسيقى في تقريب وجهات النظر بين الشرق والغرب، والتركيز على الدور الأساسي الذي لعبته مصر في التأثير في الحضارات الأوروبية، وتشكيل وعي ووجدان صناع النهضة الثقافية في القارة الأوروبية.

14