مصر وفرنسا تتفقان على أهمية مكافحة الإرهاب في ليبيا

الجمعة 2017/11/10
رؤية مشتركة لحل الأزمة الليبية

القاهرة - ناقش وزير الخارجية المصري سامح شكري مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان الأبعاد الأمنية لا سيما المتصلة بمكافحة الإرهاب في ليبيا.

وجاء ذلك خلال لقائهما على هامش فعاليات اليوم الخامس لـ”منتدى شباب العالم” المنعقد بين 4 و9 نوفمبر الجاري بشرم الشيخ، شمال شرقي البلاد، وفق بيان للخارجية المصرية.

ووفق البيان فإن اللقاء “تناول سبل دعم وتعزيز العلاقات المصرية الفرنسية، وعددا من الملفات الإقليمية في إطار مواصلة التنسيق والتشاور بين البلدين”. وقالت الخارجية المصرية إنه “دار نقاش مطوّل حول مستقبل التعامل مع الأزمة الليبية بشكل عكس فهما ورؤية مشتركة للبلدين تؤكد أهمية إيجاد حل سياسي نهائي وعاجل للأزمة الليبية”.

وتملك مصر وفرنسا رؤية مشتركة تقضي بأهمية إيجاد حل سياسي عاجل للأزمة اللبية، كما يرى البلدان أن التركيز على العملية السياسية لا يجب أن يصرف الوسطاء عن مكافحة الإرهاب كأحد أبرز الأبعاد الأمنية.

وأكد الجانبان على أهمية “دعم دور الأمم المتحدة في رعاية العملية السياسية، ودور دول الجوار في مساعدة الأطراف الليبية على بناء التوافق الوطني المطلوب، وألاّ يتسبب الاهتمام بالعملية السياسية بليبيا في الانصراف عن الاهتمام بالأبعاد الأمنية لا سيما المتصلة بمكافحة الإرهاب”.

وقال شكري أن هناك “تربصا وتسييسا في ما يتعلق بتناول مصر من جانب البعض من الدوائر السياسية والإعلامية والحقوقية الأوروبية (لم يسمّها)، استهدافا للإضرار بالعلاقات الاستراتيجية المصرية الأوروبية”، في إشارة إلى ملف حقوق الإنسان.

وطالب شكري بـ”ضرورة عدم الانسياق وراء معلومات مغلوطة والقراءة غير الموضوعية للأوضاع الداخلية، وأن مصر لن تقبل بالتدخل في شؤونها الداخلية ومصادرة حقها في إنفاذ القانون”.

وتواجه مصر، في السنوات الأخيرة، انتقادات حقوقية محلية ودولية متزايدة حيال محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية، واتساع دائرة التعذيب في أماكن الاحتجاز تنفيها الحكومة مرارا.

وأكد لودريان على أن زيارته الحالية “تأتى في إطار حرص بلاده على التشاور والتنسيق المستمر مع مصر حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك”.

ولفت لودريان، بحسب بيان الخارجية المصرية، أن فرنسا تتفهم “حجم التحديات والمخاطر التي تواجهها مصر”، مؤكدا اعتزام بلاده تعزيز الجهود المشتركة مع مصر في التصدي للإرهاب بمنطقة الشرق الأوسط.

4