مصطفى محمد نجم مصري جديد في دوريات أوروبا

مصطفى محمد يسير على خطى محمد صلاح مع فريقة الجديد قلعة سراي التركي.
الاثنين 2021/03/01
موهبة صاعدة

إسطنبول - قدم النجم المصري مصطفى محمد بداية قوية مع فريقه قلعة سراي التركي الذي يلعب له معارا لموسم ونصف الموسم.

وسجل مصطفى محمد 6 أهداف في المباريات الست الأولى التي خاضها مع فريقه الجديد وهو ما جعل الأنظار تلتفت إليه بشدة ما بين تفاؤل بإمكانية ظهور تجربة مصرية جديدة في الملاعب الأوروبية على غرار النجم محمد صلاح هداف ليفربول والدوري الإنجليزي.

ويؤمن بعض المتابعين بأن البداية ليست كل شيء مذكرين بدليل لا يٌنسى في تاريخ الكرة المصرية وهو عمرو زكي نجم منتخب مصر ونادي الزمالك الذي رحل إلى ويغان الإنجليزي. بين طريق صلاح ومشوار عمرو زكي تقع بداية تجربة مصطفى محمد في ملاعب أوروبا فإلى أي طريق يسير؟

تظهر تجربة مصطفى محمد بعد أن نجح محمد صلاح في كسر حاجز كبير للنجوم المصريين في ملاعب أوروبا والوصول إلى ارتداء قمصان الفرق الكبرى بالقارة العجوز وتحديدا الدوري الإنجليزي.

مصطفى محمد مثل العديد من النجوم المصريين يستلهم من تجربة صلاح الذي امتلك الإصرار والتميز للدفاع عن ألوان فريق كبير بقيمة ليفربول والوصول لقائمة أفضل 3 لاعبين في العالم.

مصطفى محمد سجل 6 أهداف في المباريات الست الأولى التي خاضها مع فريقه الجديد وهو ما جعل الأنظار تلتفت إليه بشدة

بداية صلاح مع بازل السويسري في تجربته الأوروبية الأولى لم تكن قوية في موسم 2012 – 2013 وسجل هدفا وحيدا خلال أول 3 مباريات بالدوري ولكنه تطور بشكل أكبر مع تأقلمه مع الأجواء السويسرية ووصل إلى 10 أهداف.

وأكد محمد زيدان نجم دورتموند الألماني تعليقا على بداية مصطفى القوية “أهم ما كان مميزا في رحلة صلاح استمرارية التطور من يوم إلى آخر وهو ما يحتاجه مصطفى محمد خاصة أنه لم يخض بعد أي مباريات خارج تركيا ولم يلعب بالبطولات الأوروبية وما زالت أمامه خطوات كثيرة ليسير على نهج التألق”.

ويربط الكثيرون بين بداية مصطفى محمد وبداية عمرو زكي الذي سجل مع ويغان 5 أهداف في المباريات الست الأولى ونافس بقوة على صدارة ترتيب هدافي الدوري الإنجليزي.

تجربة عمرو زكي لم تكتمل رغم البداية الرائعة بعد واقعة تأخره عن العودة من مصر عقب لقاء السنغال بتصفيات كأس العالم 2010 وهو ما أقحمه في صدام مع مدربه ستيف بروس الذي وصفه بأسوأ محترف تعامل معه.

ورغم تشابه طريقة أداء مصطفى محمد وعمرو زكي والقدرات البدنية العالية حسب آراء الكثيرين إلا أن الأمور قد تختلف بين طريق الثنائي في ظل الجدية التي أبداها اللاعب المعار لقلعة سراي.

22