مصفاة الجبيل السعودية تستقبل أول ناقلة للنفط

الثلاثاء 2013/09/24
السعودية تعزز أسطولها النفطي بناقلة جديدة

لندن- قال المدير المالي لمجموعة توتال إن أول سفينة تنقل منتجات نفطية من مصفاة الجبيل في السعودية والبالغة طاقتها 400 ألف برميل يوميا وصلت إلى المصفاة الإثنين.

وبدأت منشآت في مجمع أرامكو وتوتال العمل خلال الأشهر الماضية ويتوقع أن تصل المصفاة للطاقة القصوى بنهاية العام. وتكرر مصفاة الجبيل الخام السعودي الثقيل لانتاج عدة أنواع من الوقود من بينها البنزين وفحم الكوك البترولي للاستهلاك المحلي والتصدير.

وقال مصدر مطلع إن وحدة التقطير الأولى التي تبلغ طاقتها 200 ألف برميل يوميا، تعمل حاليا لكن الوحدة الأخري لم يبدأ تشغيلها بعد. وقال المدير المالي باتريك دي لاشيفارديير في لندن "ستصل السفينة اليوم" لكنه لم يذكر تفاصيل عن وجهتها وحجم الشحنة.

ولمصفاة جبيل التي تكلفت مليارات الدولارات دور رئيسي ضمن خطط السعودية لزيادة طاقة التكرير لتلبية الطلب المتزايد في المنطقة والاستغناء عن معظم الواردات بحلول 2014.

وقال مصدر مطلع لـ"رويترز" في وقت سابق من الشهر الحالي "إن أرامكو ستعرض 80 ألف طن من زيت الوقود للتصدير في أواخر الشهر وإن توتال ستتيح شحنة أو شحنتين بنهاية الشهر". وتابع المصدر أن المشروع المشترك يتطلع لتصدير شحنة ديزل منخفض الكبريت في أكتوبر تشرين الأول.

10