مصممة عراقية تكرم جيش بلادها بعرض مسلح

الثلاثاء 2015/08/18
عرض الشذر ثاني عرض أزياء في بغداد هذا العام

بغداد - وضعت مصممة الأزياء العراقية وفاء الشذر لمستها الخاصة في عرض للأزياء في بغداد الأسبوع الماضي.

وعلى الرغم من الأضواء والبريق في العرض كانت الحرب التي تخوضها البلاد مع تنظيم الدولة الإسلامية حاضرة في أذهان الكثيرين بمن في ذلك المصممة نفسها.

وقالت الشذر “قدمت في هذا العرض خمس فقرات من ضمنها فقرة اللباس الحديث وفقرة اللباس الكردي وفقرة اللباس الهاشمي البغدادي وفقرة الأزياء الفولكلورية التاريخية وقدمت مفاجأة الحفل وهي الفقرة الحديثة التي تضمنت تصميمات باللباس العسكري بمشاركة شباب وهي المرة الأولى التي يقدم فيها عرض مماثل كان هدفها التضامن مع الجيش العراقي”.

وفي تكريم للجيش ألبست الشذر عارضيها الرجال ملابس مموهة وبزات شبه عسكرية، حاملين أسلحة خفيفة في خواصرهم، في إشارة إلى الحرب ضد داعش.

وقال أحد العارضين ويدعى غيث إن مفهوم وجود رجال كعارضين للأزياء ما زال جديدا في البلاد.

وأوضح “حاولنا أن ندخل خطا جديدا وهو الخط الرجالي، نحن كمجتمع عراقي لا يقبل الشباب على عرض الأزياء. لكن اليوم حاولنا تجربة أو بداية بسيطة لإدخال الخط الرجالي في مجال عروض الأزياء”.

وكان في العرض مزيج من التأثيرات إضافة إلى صور ظلية غربية وموضوعات عربية وكردية مصورة في المجموعة.

وقالت ضيفة تدعى سناء “في الظروف التي يمر بها العراق أعتقد أن العرض نال استحسان الجميع وبالنسبة لي أكثر فقرة نالت إعجابي هي الأزياء التي حملت حضارة العراق تلك الحضارة التي في الفترة الأخيرة أصبحت تتعرض لتهميش ممنهج ومحاولة طمس خطيرة من طرف بعض الأطراف المتطرفة”.

وقال خبير المكياج علي اسماعيل “طموحات الشباب العراقي أصبحت تلبي في الفترة الأخيرة رغباتهم في التميز، أفكار المصممين العراقيين تطرح من خلال الأزياء ومن خلال حتى الإعلام للعالم الآخر”. وكان عرض الشذر هو ثاني عرض أزياء في بغداد هذا العام.

24