مصنعو الهواتف الصينيون يشعلون سباق الكاميرات الخارقة

هواتف شاومي وريلمي الجديدة تقفز إلى دقة 64 ميغابيكسل، بعد أسبوعين على تسجيل هواوي سبقا في رفع معايير التصوير من خلال هاتف أونر 20 برو.
الجمعة 2019/08/30
قفزة غير مسبوقة في قدرات الكاميرا

أشعل مصنعو الهواتف الذكية الصينية سباق الكاميرات الخارقة في أجيال جديدة من الهواتف قفزت دقة الكاميرات فيها إلى مستويات قياسية بلغت 64 ميغابيكسل، بعد أيام من طرح هواوي هاتفا من علامة أونر يتحدى قدرات كاميرات المصورين المحترفين.

لندن - كشفت شركة شاومي الصينية عن أحدث أجيال هواتفها الذكية من طراز ريلمي والذي قدم قفزة غير مسبوقة في قدرات الكاميرا، التي جاءت بدقة 64 ميغابيكسل.

ويأتي الهاتف الذي أطلقت عليه “ردمي نوت 8 برو” بعد أشهر فقط من طرح هاتف “ردمي نوت 7” الذي كان يضم كاميرا بدقة 48 ميغابيكسل. وتشير مواصفات الهاتف الجديد إلى سرعة هائلة في التطوير يمكن أن ترهق منتجي الهواتف الذكية المنافسين.

ويحتوي الجهاز على مستشعر “آيسوسيل برايت جي.دبليو 1” من سامسونغ وشاشة بمساحة 6.53 بوصة بالغة المتانة وقارئ بصمات الأصابع المدمج تحت الشاشة.

وزودت شاومي الهاتف بكاميرا رباعية بعدسة أساسية بدقة 64 ميغابيكسل وعدسة واسعة الزاوية بدقة 8 ميغابيكسل وعدسة مقربة بدقة 2 ميغابيكسل، ومستشعر عمق بدقة 2 ميغابيكسل، مع كاميرا أمامية بدقة 20 ميغابيكسل تتميز بتقنيات الذكاء الاصطناعي وخيارات التعرف على المشهد.

وضم هاتف ردمي نوت 8 برو معالجا من طراز هيليو جي90تي من ميدياتيك الذي يركز على الألعاب، ليكون أول هاتف ذكي يحصل على هذا المعالج الجديد.

ولم تكتف شاومي بتقديم أول هاتف ذكي يتم الإعلان عنه رسميا في العالم بكاميرا 64 ميغابيكسل، بل كشفت أيضا نسخة أخرى أقل تكلفة هي “ردمي نوت 8”.

وجاءت قفزة شاومي، بعد وقت قصير من نشر مسؤول بشركة ريلمي الصينية التابعة لشركة أوبو بشكل غير رسمي صورة ترويجية لهاتف “ريلمي اكس.تي” التي يبدو أنها أرادت له أن يكون أول هاتف ذكي في العالم تبلغ دقة كاميراه الخلفية 64 ميغابيكسل، قبل أن تسبقها شاومي بإعلان رسمي.

ونشر رئيس التسويق لدى ريلمي شو تشي تشيس، صورة الهاتف المرتقب على موقع التواصل الاجتماعي الصيني “ويبو”. وكشف أن إحدى كاميرات الهاتف الخلفية الأربع سوف تستخدم حساس التصوير العالي الدقة، الذي يُعتقد أنه سيكون أيضا “آيسوسيل برايت جي.دبليو 1” من سامسونغ.

شاومي تؤكد مواصلة السباق وتعلن أنها ستطرح قريبا هاتفا بكاميرا تبلغ دقتها 108 ميغابيكسل
شاومي تؤكد مواصلة السباق وتعلن أنها ستطرح قريبا هاتفا بكاميرا تبلغ دقتها 108 ميغابيكسل

ويحتوي الهاتف أيضا على عدسات للتصوير الفائق العرض وعدسات ماكرو وحساس للعمق. ويبدو أن شركتي ريلمي وشاومي كانتا في سباق محموم لإطلاق أول هاتف ذكي تبلغ دقة كاميراه 64 ميغابيكسل. لكن إعلان ريلمي لم يكن رسميا وكان مجرد تسريب في حين ذهبت شاومي إلى تقديم الموعد للفوز بالسباق بعد أن كان مقررا إطلاق ردمي نوت 8 برو يوم الأحد المقبل.

ولم تعلن الشركتان موعد طرح الهواتف الجديدة ليبقى السباق قائما نحو موعد الطرح في الأسواق.

وكشفت شاومي عن أن وتيرة السباق ستزداد سرعة وشراسة، بعد أن أكدت أنها تعمل على إطلاق هاتف بكاميرا تبلغ دقتها 108 ميغابيكسل في المستقبل القريب، لكنها لم تكشف عن اسم الهاتف أو أي تفاصيل أخرى.

ويرى محللون أن مصنعي الهواتف الصينين بدأوا يعيدون رسم خارطة الهواتف الذكية بسرعة التطوير والمزايا الخارقة والأسعار المنافسة،التي قد لا يتمكن المنافسون مثل سامسونغ وأبل من منافستها. ولم يعد الأمر يقتصر على ظاهرة صعود هواوي التي تحدت ضعف المبيعات العالمية وحققت نموا خارقا في المبيعات لتقترب من انتزاع الصدارة من سامسونغ.

وتأتي مفاجآت شاومي وريلمي بعد أسبوعين على تسجيل هواوي سبقا في رفع معايير التصوير من خلال هاتف أونر 20 برو الذي قدم قدرات تصوير غير مسبوقة تتفوق على قدرات الكاميرات الرقمية الاحترافية.

وقدمت علامة أونر التابعة لهواوي، لأول مرة هاتفا ذكيا مزودا بكاميرات ذات نظام رباعي بدقة 48 ميغابيكسل يعمل بتقنية الذكاء الاصطناعي وبأول تصميم ديناميكي زجاجي ثلاثي الأبعاد في العالم للجزء الخلفي من الهاتف.   

وجاء إطلاق الهاتف في حملة بعنوان “كبتشر وندر” أي القبض على العجائب، والتي تقول للمستخدمين “سواء كنتم في بيئة ذات إضاءة منخفضة أو كنتم جالسين بعيدا عن منصة حفلة موسيقية، فإن أونر 20 برو سيتيح لكم التقاط أجمل صور للحظاتكم الساحرة بوضوح فائق وتفاصيل جميلة في المواقف اليومية المختلفة.

ورغم أن كاميرات الهواتف الذكية حققت قفزات كبيرة في السنوات الأخيرة. إلا أنها لم يسبق أن اقتربت من منافسة الكاميرات الرقمية ذات العدسة الأحادية. لكن هواوي أكدت أنها واثقة بأن عشاق التصوير والمحترفين سيتركون كاميراتهم الرقمية في المنزل بفضل هواتف أونر 20 برو الذكية.

ويعد الهاتف جميع المستخدمين بإتقان التصوير الفوتوغرافي بغض النظر عن خبرتهم وفي كافة الأحوال سواء خلال الليل أو النهار أو في الداخل أو الخارج بفضل الجودة الفائقة وسهولة الاستخدام التي توفرها هواتف أونر 20 برو المدعمة بتقنية الذكاء الاصطناعي.

رسم خارطة الهواتف الذكية بسرعة التطوير والمزايا الخارقة والأسعار المنافسة
رسم خارطة الهواتف الذكية بسرعة التطوير والمزايا الخارقة والأسعار المنافسة

ولن تتوقف أونر عند القدرات الاستثنائية لكاميرا الهاتف الجديد، بل ذهبت إلى جعله في غاية الأناقة من خلال الاستفادة من الضوء في التصميم الزجاجي الثلاثي الأبعاد، التي تعتمد على وضع الأسطح المتعددة بطريقة فريدة تجعل المشاهد يعتقد بأنه ينظر إلى سطح متعدد الأبعاد.

وجاء أونر 20 برو بشاشة واسعة تبلغ مساحتها 6.26 بوصة ودقة 2340×1080 بيكسل مع 412 نقطة لكل بوصة، تضم كاميرا مبتكرة تم تثبيتها في الشاشة عن طريق إدخال الكاميرا الأمامية في ثقب صغير بعرض 4.5 ميليمتر في الشاشة.

ورغم الأداء الفائق للهاتف الجديد إلا أنه جاء بسعر منافس يمكن أن يحرج جميع المنافسين حيث يبلغ 545 دولارا، الأمر الذي يجعله واحدا من أهم الهواتف التي أُطلقت خلال العام الحالي.

كما زوّدت أونر 20 برو ببطارية استثنائية بقوة 4000 مللي أمبير، تسمح باستخدامه بشكل متواصل لفترة طويلة ويمكن شحنها بسرعة إلى أكثر من 50 بالمئة خلال نصف ساعة فقط.

وحرصت أونر على تميز الهاتف في مجال الألعاب من خلال نظام جي.بي.يو توربو 3.0 الرائد، والذي يعزز إمكانات ألعاب الهاتف عبر تزويد المستخدم بتجربة مرئية مثيرة تفوق جميع الهواتف المطروحة حتى الآن.

10