مصير "أبو عياض" زعيم أنصار الشريعة مازال مجهولا

الأربعاء 2014/03/19
تونس لا تملك أدلة على اعتقال أبو عياض في ليبيا

تونس- أكّدت وزارة الداخلية التونسية أنها لا تزال تجهل مصير “أبو عياض” زعيم تيار “أنصار الشريعة” المحظور، والمتورط في أعمال إرهابية، بعد مُضيّ أكثر من شهرين، على انتشار أنباء تفيد باعتقاله على الأراضي الليبية. وقال الناطق باسم وزارة الداخلية، محمد علي العروي، خلال مؤتمر صحفي عقدته الوزارة أمس الأول، إن الوزارة ليست لديها معلومات عن مصير “أبو عياض”.

وقبل يومين، كانت الداخلية التونسيّة قد قالت إنّ قوات الأمن اعتقلت قياديّا بارزا في التّنظيم يدعى سليم القنطري الملقب باسم “أبو أيوب” بينما كان متسللا من ليبيا إلى تونس، لكن إلى اليوم تقول الوزارة إنها لا تملك معلومات عن “أبو عياض” زعيم التيار. وقال العروي :”مثلما أوضحنا سابقا لا يمكننا تأكيد أو نفي خبر اعتقال ‘أبو عياض’. لا معلومات جديدة لدينا”.

وفي ديسمبر الماضي، ترددت أنباء قوية عن اعتقال “أبو عياض” رفقة خمسة عناصر أخرى، في مدينة مصراتة الليبية، في عملية مشتركة بين قوات أميركيّة خاصة وقوات أمن ليبيّة.

2