مصير غامض ينتظر مخطوفي السويداء

روسيا تتولى التنسيق مع الحكومة السورية التفاوض مع التنظيم، كما شكلت عائلات المخطوفين مع ممثلين للمرجعيات الدينية وفداً محلياً للتفاوض.
السبت 2018/10/06
لا جديد في الملف

دمشق – تظاهر الجمعة أقرباء رهائن دروز خطفهم تنظيم داعش في محافظة السويداء جنوب سوريا، لحض السلطات على تكثيف جهودها لتحرير المخطوفين.

وشنّ التنظيم في 25 يوليو سلسلة هجمات متزامنة على مدينة السويداء وريفها الشرقي، أسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصاً، في اعتداء هو الأكثر دموية يطال الأقلية الدرزية منذ بداية النزاع في سوريا. وخطف التنظيم معه 30 شخصا هم 14 امرأة و16 من أولادهن.

وتتولى روسيا بالتنسيق مع الحكومة السورية التفاوض مع التنظيم. كما شكلت عائلات المخطوفين مع ممثلين للمرجعيات الدينية وفداً محلياً للتفاوض. إلا أن كافة المساعي باءت بالفشل حتى الآن.