مضاعفة كمية السوائل تجهز الجسم خلال الصيف

الأحد 2014/06/01
المياه المعدنية تعتبر الأنسب للارتواء لخلوها من السعرات الحرارية

بون – أكدت الجمعية الألمانية للتغذية على أهمية مضاعفة كمية السوائل خلال فصل الصيف؛ حيث ينبغي تناول 3 لترات أو أكثر من السوائل يومياً بدلاً من 1.5 لتر فقط في ظل درجات الحرارة التي قد تتجاوز الـ 35 درجة مئوية، وذلك لتعويض الجسم عمّا يفقده من سوائل بفعل العرق.

وأوضحت الجمعية الألمانية، التي تتخذ من مدينة بون مقراً لها، أن مضاعفة كمية السوائل لا تستدعي القلق بالنسبة إلى الأصحاء؛ حيث عادةً ما يمكن للجسم تصريف السوائل الفائضة عن حاجته مرة أخرى بمنتهى البساطة بعد تناولها.

ولكن شددت الجمعية على ضرورة توخي الحذر بالنسبة إلى مرضى الكلى والقلب والكبد والرئة عند مضاعفة كمية السوائل، مؤكدةً أنه من الأفضل استشارة الطبيب أولاً قبل الإقدام على هذه الخطوة للاستعلام منه عمّا إذا كان يجوز لهم زيادة كمية السوائل التي يتناولونها خلال اليوم أم لا وكذلك عن الكمية المناسبة لهم.

وأشارت الجمعية الألمانية إلى أن مياه الصنبور والمياه المعدنية تعتبران الأنسب للارتواء من عطش الصيف؛ لخلوهما من السعرات الحرارية، لافتةً إلى أن شاي الأعشاب وشاي الفواكه وكذلك عصائر الفواكه المخففة وغير المحلاة بالسكر تتناسب جيداً مع هذا الغرض.

بينما حذرت الجمعية من الإكثار من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين خلال فصل الصيف؛ حيث أنها تتسبب في زيادة تحفيز الدورة الدموية بالجسم بشكل إضافي، ما يتسبب في زيادة تعرض الجسم للإجهاد مع ارتفاع درجات الحرارة.

وكبديل للسوائل أشارت الجمعية الألمانية إلى أنه يمكن أيضاً تناول الفواكه المحتوية على المياه كالبطيخ مثلاً، لافتةً إلى أنه يمكن تعويض المعادن التي يفقدها الجسم بفعل العرق على نحو أمثل من خلال حساء الخضراوات.

وبشكل عام، أكدت الجمعية الألمانية على أهمية تناول السوائل بشكل موّزع على مدار اليوم وليس فقط عند الشعور بالعطش، محذرة من تناول كميات كبيرة من السوائل دفعةً واحدة أو تناول مشروبات باردة للغاية؛ حيث يمكن أن يتسبب ذلك في الإصابة باضطرابات في المعدة ونوبات إسهال.

19