مضايقات عنصرية للاعبين الأفارقة

مسؤولو نادي ويلسترمان من اتحاد بوليفيا لكرة القدم يطالبون بفتح تحقيق ومعاقبة المذنب.
الخميس 2018/08/09
لاعب من أصول سورية

لاباز – تقدم اللاعب البرازيلي صاحب الأصول الأفريقية سيرجينيو هنريكي فرانسيسكو، لاعب نادي خورخي ويلسترمان البوليفي، بشكوى رسمية لاتحاد الكرة في بوليفيا بعد تعرضه لإهانات عنصرية من أحد المنافسين خلال مباراة بدوري الدرجة الأولى في بوليفيا.

وأشار سيرجينيو إلى أن أروين ميلغار، لاعب نادي ديسترويرس، نعته بـ”القرد” خلال مباراة بين فريقيهما أقيمت السبت الماضي.

وطالب مسؤولو نادي ويلسترمان من اتحاد بوليفيا لكرة القدم فتح تحقيق حول هذه الواقعة ومعاقبة اللاعب المنافس ونادي ديسترويرس. وقال سيرجينيو “هذه هي المرة الثالثة التي يحدث لي هذا الأمر، أريد أن يعرف الجميع أن الشعب البوليفي ليس عنصريا، إنه شعب لطيف للغاية ومتواضع وودود ويحترم الآخرين”. ولقي سيرجينيو دعما كبيرا من اللاعبين البوليفيين ذوي الأصول الأفريقية، فقد قال ليونيل موراليس لاعب نادي بوليفار “يجب إيقاف الإهانات العنصرية”.

وشهدت نهائيات مونديال روسيا حالات عنصرية، فقد تعرض البرازيلي فرناندينيو للتهديد بالقتل ولإهانات عنصرية على خلفية الهدف الذي سجله بالخطأ في مرمى المنتخب لصالح منافسه البلجيكي.

كما تعرض السويدي جيمي دورماز للإهانة عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعد تسببه في الضربة الحرة التي سجل من خلالها كروس هدف الفوز لألمانيا.

22